القوات الإسرائيلية تقتحم باحات الأقصى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/684153/

المعاناة الفلسطينية لا تتوقف حتى في ظل المناسبات الدينية والصلوات، الإسلامية منها والمسيحية.

المعاناة الفلسطينية لا تتوقف حتى في ظل المناسبات الدينية والصلوات، الإسلامية منها والمسيحية.

للأعياد طعم يذكر في كل عام بمرارة الاحتلال التي تبدو جلية إلى درجة الفظاظة، وبقداسة الموقع الدينية والروحية التي يبدو أن المحتل يتعمد إهانتها وتدنيسها. فالمحتفلون بأحد الشعانين عليهم أن يطوفوا بين أفراد القوات الاسرائيلية التي انتشرت بعـتادها في كل حدب وصوب.

ما حدث جاء بعد صلاة الفجر بقليل، حيث اقتحمت القوات الخاصة الاسرائيلية باحات الحرم القدسي الشريف وقامت بإلقاء قنابل الغاز والرصاص المطاطي على المصلين داخله، والذين كانوا يرابطون هناك خوفا من تنفيذ جماعات يهودية متطرفة تهديدات باقتحام المسجد يوم عيد الفصح اليهودي.

القوات الاسرائيلية قامت بإغلاق أبواب الحرم القدسي أمام المصلين نحو خمس ساعات متواصلة، في وقت كثفت فيه انتشارها في محيط الكنائس.

تمتزج حلاوة الأعياد بقسوة الحواجز الحديدية والعمليات الأمنية والإجراءات المشددة غير المبررة التي تسد طريق البهجة من الولوج الى قلوب المصلين.

المزيد في تقريرنا المصور  

الأزمة اليمنية