رئيس مجلس النواب الروسي: الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا باتت شبه ديمقراطية

أخبار العالم

رئيس مجلس النواب الروسي: الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا باتت شبه ديمقراطية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/683197/

أعلن رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي سيرغي ناريشكين أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا باتت تكتسب أكثر فأكثر صورة منظمة شبه ديمقراطية.

أعلن رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي سيرغي ناريشكين أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا باتت تكتسب أكثر فأكثر صورة منظمة شبه ديمقراطية.

وقال ناريشكين اليوم الجمعة 11 أبريل/نيسان، للصحفيين تعليقا على قرار الجمعية حرمان روسيا حق التصويت حتى نهاية العام الجاري: "يجب ان أقول إنه، وللأسف، لم يعلو الحس السليم والتقاليد الديمقراطية لدى مجموعة كبيرة من أعضاء الجمعية".

وأضاف: "للأسف باتت الجمعية أكثر فأكثر تتخذ صورة منظمة شبه ديمقراطية، بينما يكمن بناء أوروبا الموحدة ، وحسب ميثاق مجلس أوروبا، سوية فقط ومن خلال الحوار المتكافئ".

وتابع المسؤول الروسي: "حتى في وقت الحروب كان البرلمانيون يتمتعون بضمانات وحصانة، ودون شك، إمكانية لإجراء مفاوضات مع الخصم". وتساءل: "إذا لما حرم البرلمانيون الآن من إجراء مثل هذا الحوار الصريح؟".

واعتبر أنه "حان الوقت لأعضاء الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا التعامل مع المشاكل الواقعية الموجودة بالفعل في القارة (الأوروبية) كما في مجالات حماية حقوق وحريات الناس والمواطنين، كذلك في مجال حماية مبادئ القانون الدولي".

ونصح ناريشكين في هذا السياق "بالتركيز بشكل خاص على العقوبات بحق مهنة ترمز الى الديمقراطية ودولة القانون وهي الصحافة"، مشيرا الى "إغلاق القنوات الروسية بقرار سلطات كييف وعدم سماحها للكثير من الصحفيين الروس بالدخول الى أوكرانيا لمزاولة عملهم".

كما أشار الى "مثال آخر وهو فرض قيود في منح التأشيرات تجاه جميع سكان القرم، ما يعني في ماهيته إعاقة حق حرية التنقل. أيتوافق هذا مع مبادئ مجلس أوروبا أو التقاليد الديمقراطية؟ بالطبع لا".

ولفت ناريشكين كذلك الى حقيقة أن "الموقف الأوكراني إزاء مسألة لم الشمل الحر للقرم مع روسيا مبني على حسابات ماكرة ومشكوكة المنطق، كما ولو لم يكن هناك تهديد مباشر لحياة سكان القرم وخرق حقوقهم، وأكبر تهديد مباشر. اعتقد بأن هذا إما كذب مفتعل أو سذاجة طفولية لا تليق بناس بالغين يعتبرون انفسهم سياسيين رفيعين" قاصدا السلطات الأوكرانية الجديدة.

وأكد رئيس مجلس الدوما أنه "كان لدى أعضاء الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إمكانية التأكد على الأرض بالصفة الديمقراطية للاستفتاء (في القرم) وبصحة نتائجه، إلا انهم لم يستغلوا هذه الإمكانية ومنعوا انفسهم ومنعونا من إجراء حوار مباشر.. على ما يبدو انهم بكل بساطة يخافون سماع الحقيقة".

واختتم قائلا: "أما ما يخص استمرارنا في المشاركة بعمل الجمعية فإننا سنراقب عملها عن كثب وسنوزن كافة الحجج".

المصدر: RT + "ايتار- تاس"