الأمم المتحدة تدرس الطلبات الفلسطينية للانضمام الى 15 اتفاقية ومنظمة دولية (قائمة الاتفاقيات)

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة تدرس الطلبات الفلسطينية للانضمام الى 15 اتفاقية ومنظمة دولية (قائمة الاتفاقيات)
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/678050/

أعلنت الأمم المتحدة أنها بدأت النظر في الطلبات الفلسطينية الخاصة بالانضمام الى 15 اتفاقية ومنظمة دولية.

أعلنت الأمم المتحدة أنها بدأت النظر في الطلبات الفلسطينية الخاصة بالانضمام الى 15 اتفاقية ومنظمة دولية.

وأوضحت الأمم المتحدة يوم الأربعاء 2 أبريل/نيسان أنها تسلمت 13 رسالة من المسؤولين الفلسطينيين بشأن الانضمام إلى اتفاقيات ومعاهدات دولية وأشارت إلى أنها ستراجعها للتأكد من استيفائها كل الإجراءات القانونية.

وقد سلمت الرسائل لمبعوث الأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط روبرت سيري ولمكتب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في نيويورك.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس قد وقّع على الرسائل الثلاثاء بعد اجتماع مطول للقيادة الفلسطينية ناقش مصير مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وقال سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور يوم الأربعاء إن الانضمام إلى المعاهدات والاتفاقيات سيدخل حيز التنفيذ خلال 30 يوما من تقديم الطلبات للأمم المتحدة.

ويعتبر من حق الفلسطينيين التوقيع على المعاهدات والاتفاقيات بعد أن رفعت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2012 صفة التمثيل الفلسطيني في المنظمة الدولية من كيان مراقب إلى دولة غير عضو في خطوة اعتبرت على نطاق واسع اعترافا فعليا بدولة فلسطينية مستقلة.

مشرعون أمريكيون يحذرون من احتمال وقف المساعدات الأمريكية لفلسطين بسبب انضمامها إلى اتفاقيات دولية

عبر مشرعون أمريكيون عن عدم ارتياحهم لقرار القيادة الفلسطينية الانضمام إلى 15 اتفاقية ومنظمة دولية محذرين من أنه قد يؤدي الى وقف المساعدات الأمريكية.

وقال نيتا لوي عضو مجلس النواب الأمريكي عن نيويورك في اجتماع للمجلس: "كان اختيار محمود عباس القيام بهذا التحرك في الأمم المتحدة مخيبا بشدة لآمالي. سيأتي بنتائج عكسية ولن يقربهم من أي حلّ نهائي".

وبحث مشرعون أمريكيون خلال جلسة اللجنة الفرعية لمجلس النواب بخصوص ميزانية الأمم المتحدة أمس الأربعاء 2 أبريل/نيسان ما إذا كان القانون الأمريكي يعارض انضمام الفلسطينيين لعضوية وكالات دولية ويمكن أن يؤدي إلى وقف المساعدات المالية للسلطة الفلسطينية وإغلاق بعثاتها في واشنطن.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سامانتا باور في الجلسة إنه من المبكر للغاية تحديد الرد المناسب.  

من جانبه أعلن النائب كاي غرانغر الذي يرأس اللجنة الفرعية أن على إدارة أوباما توضيح معارضتها للتحرك الفلسطيني، مضيفا أن واشنطن يجب أن تُفهم الفلسطينيين أن الطريق الوحيد للدولة الفلسطينية هو المفاوضات مع إسرائيل لا الجهود أحادية الجانب في الأمم المتحدة.

المصدر: RT + "رويترز"

الأزمة اليمنية