لافروف: واشنطن وبروكسل تحاولان إلغاء اتفاقية تسوية الأزمة الأوكرانية

أخبار العالم

لافروف: واشنطن وبروكسل تحاولان إلغاء اتفاقية تسوية الأزمة الأوكرانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/662503/

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يحاولان إلغاء اتفاقية تسوية الأزمة الأوكرانية الموقعة بين الرئيس والمعارضة في 21 من الشهر الماضي.

اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي يحاولان إلغاء اتفاقية تسوية الأزمة الأوكرانية الموقعة بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش والمعارضة في 21 من الشهر الماضي.

ورأى الوزير في مؤتمر صحفي مشترك عقده في تونس مع نظيره التونسي منجي حامدي الثلاثاء 4 مارس/آذار أن الدول الغربية غير قادرة على التأثير على الأطراف التي وصلت الى مجلس الرادا (النواب) الأوكراني، علما بأن هذه الأطراف تخضع، في حقيقة الأمر، للمسلحين الذي يسيطرون على الشوارع.

وذكر أن شركاء روسيا الدوليين يدعون لتشكيل صيغ مختلفة لبحث الأزمة الأوكرانية، لكنهم لا يوضحون طبيعة هذه الصيغ.

وتابع لافروف أن موسكو مستعدة للحوار، إذا كان الحديث يجري حول تنفيذ الاتفاقيات، وإذا كان الجانب الأوكراني في هذا الحوار ممثلا لجميع أقاليم البلاد لا لجزء من أوكرانيا فقط.

وذكر أن البيان الأخير الصادر عن الاتحاد الأوروبي بشأن الأزمة الأوكرانية لا يذكر اتفاقية التسوية، معتبرا أن ذلك يدل على عدم رغبة بروكسل في تشكيل حكومة ائتلافية في أوكرانيا.

وشدد لافروف على أن موقف موسكو من الأزمة نزيه وهي لا تخطط لتغييره.

ودعا لافروف الدول الغربية إلى إيلاء الاهتمام لنشاط الحركات اليمينية المتطرفة في أوكرانيا، والتي بدأت في الآونة الأخيرة تتحدث علنا عن "ظلم تاريخي"، إذ وقعت بعض "الأراضي الأوكرانية التاريخية" تحت سيطرة الدولة البولندية حاليا، وعن احتمال استعادة تلك الأراضي.

وبشأن تهديدات الدول الغربية حول فرض عقوبات على روسيا بسبب موقفها من الأزمة الأوكرانية، شدد لافروف على أن بلاده كانت تعارض دائما فرض عقوبات أحادية الجانب باعتبار أنها لا يمكن أن تعود بنتائج إيجابية. وأعرب عن أمله في أن يدرك شركاء روسيا أن مثل هذه العقوبات ستأتي بنتائج عكسية.

وذكر الوزير الروسي أن شركاء روسيا قرروا مؤخرا تعليق العمل في لجان مجموعة "الثمانية الكبار" التي تترأسها روسيا هذا العام. وشدد على أن رئاسة المجموعة ليست "ميزة" كما تراها الدول الغربية، بل هي عمل دؤوب يرمي الى تنفيذ مشاريع مهمة منها مشروع شراكة "دوفيل" التي تهتم بها تونس. وتابع أن الغرب، كما يبدو، يرى من الممكن تأجيل هذه المشاريع، حتى يحقق طموحاته السياسية.

لافروف: العسكريون في القرم يراعون الاتفاقيات الثنائية وطلبات السلطات الشرعية

وبشأن نشاط القوات الروسية في القرم الذي أثار غضب الغرب، أشار وزير الخارجية الروسي الى أن العسكريين في القاعدة البحرية الروسية هناك يسترشدون دائما وبصورة صارمة بالاتفاقيات الثنائية المتعلقة بوجودهم في المنطقة وبطلبات السلطات الشرعية للبلاد، وفي الآونة الأخيرة، بطلبات سلطات جمهورية القرم ذات الحكم الذاتي.

وشدد على أن لجان الدفاع الذاتي التابعة لسكان القرم هي من تتولى مهمة الحفاظ على الأمن في شبه الجزيرة.

وتابع أن هذه اللجان شكلت دوريات تحمي حدود الجمهورية، مضيفا أن هذا العمل قد أثمر، إذ تمكنت اللجان من مصادرة كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات والذخائر، وذلك من أجل الحيلولة دون نشوب حالة من الفوضى على غرار الوضع في كييف وبعض مناطق غرب أوكرانيا.

المصدر: RT