موسكو تطالب السلطات الأوكرانية الجديدة بالكف عن إزالة التماثيل والأنصاب السوفيتية

أخبار العالم

موسكو تطالب السلطات الأوكرانية الجديدة بالكف عن إزالة التماثيل والأنصاب السوفيتية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/658659/

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن استيائها من استمرار حملة إزالة التماثيل والأنصاب التذكارية التي تعود الى العهد السوفيتي في مختلف أنحاء أوكرانيا.

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن استيائها من استمرار حملة إزالة التماثيل والأنصاب التذكارية التي تعود الى العهد السوفيتي في مختلف أنحاء أوكرانيا.

وأعادت الوزارة الى الأذهان إزالة تمثال للقائد العسكري الروسي العظيم ميخائيل كوتوزوف أمس الاثنين في مقاطعة لفوف، واصفة ذلك بـ"الخطوة البربرية المعادية لروسيا".

وجاء في تعليق صدر الثلاثاء 25 فبراير/شباط عن وزارة الخارجية: "نطالب السلطات الاوكرانية الجديدة بوضع حد لهذه الفظائع".

وكانت بلدية مدينة برودي في مقاطعة لفوف قد قررت إزالة تمثال للقائد العسكري الروسي ميخائيل كوتوزوف قائد القوات الروسية التي قهرت قوات  نابليون عامي 1812 و1813. ونقل التمثال من حديقة بوسط المدينة الى منطقة صناعية نائية.

وكان القوميون المتعصبون الأوكرانيون قد بدأوا حملتهم لإزالة التماثيل التي ترمز لماضي أوكرانيا السوفيتي أو تراثها المشترك مع روسيا بالتزامن مع الأحداث الدموية في كييف، التي أدت الى عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش. وتركزت الحملة في البداية على إزالة تماثيل للزعيم الشيوعي فلاديمير لينين في العديد من المدن الأوكرانية، إلا أنها شملت بعد ذلك تماثيل أقيمت تكريما للقوات السوفيتية التي طردت القوات النازية من أراضي البلاد.

ودعا القوميون المتطرفون الى حظر الحزب الشيوعي في البلاد وأيضا حزب الأقاليم الذي كان يترأسه يانوكوفيتش، وذلك بحجة اعتباره مرتبطا بموسكو.

هذا وأعلن روسلان كوشولينسكي نائب رئيس البرلمان الأوكراني اليوم  الثلاثاء عن إزالة النجمة الحمراء التي كانت سابقا منصوبة فوق مبنى مجلس الرادا، باعتبارها رمزا للاتحاد السوفيتي.

وأكد كوشولينسكي أن عملية إزالة النجمة تمت بعد موافقة قيادة البرلمان عليها.

وتجدر الإشارة الى أن نشطاء الحركات القومية المتطرفة يواصلون حراسة مقر البرلمان الأوكراني وهم يحملون راياتهم ذات اللونين الأحمر والأسود التي تعود للحركة الانفصالية في أوكرانيا التي تعاونت مع القوات النازية أثناء الحرب العالمية الثانية وارتكبت مجازر فاضحة بحق اليهود والروس والبولنديين في البلاد.

من جانبه قال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي ميخائيل مارغيلوف وفي حديث لبرنامج "Sophie Co" على قناة RT، إنّ ما حدث في أوكرانيا يشبه ما حدث في البلدان العربية حيث بدأت التظاهرات بشكل سلمي ثم سيطر عليها المتطرفون.

 

المصدر: RT + وكالات