موسكو: وسائل الإعلام الغربية تشوه الوضع في أوكرانيا والحديث يدور عن محاولة للاستيلاء على السلطة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/655899/

انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تغطية وسائل الإعلام الغربية للأحداث في أوكرانيا، حيث سقط عشرات القتلى في اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن منذ الثلاثاء.

انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تغطية وسائل الإعلام الغربية للأحداث في أوكرانيا، حيث سقط عشرات القتلى في اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن منذ الثلاثاء.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري في بغداد الخميس 20 فبراير/شباط، أن وسائل الإعلام الغربية تشوه الواقع في تقاريرها وأخبارها حول الأزمة الأوكرانية.

وأشار وزير الخارجية في هذا الخصوص الى أن وسائل الإعلام الغربية لا تتحدث ، على سبيل المثال، عن حركة "القطاع الأيمن" القومية المتشددة وعن الاعتداءات التي تشنها على رجال الأمن.

وقال لافروف: "المعارضة لا تستطيع أو لا تريد الابتعاد عن المتطرفين. وتحمل الولايات المتحدة كل المسؤولية لسلطات أوكرانيا، وذلك يعني الكيل بمكيالين"، مشيرا إلى أن العقوبات الأمريكية تشجع "مقاتلين" في أوكرانيا.

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي هو الآخر يسعى إلى فرض عقوبات ويرسل في الوقت ذاته بعثات إلى كييف، مؤكدا أن هذه الخطوات تشبه الابتزاز.

وأشار الوزير الروسي إلى أن الغرب يؤكد أنه "يدعو الحكومة إلى عدم المساس بالميدان"، إلا أنه يفضل ألا يتحدث عن طبيعة الاحتجاج في الميدان بالعاصمة الأوكرانية، مشيرا إلى أن وسائل الإعلام الغربية كثيرا ما تصمت عن وقائع العنف ضد المحافظين (رؤساء المقاطعات) في مختلف مناطق أوكرانيا والاستيلاء على مخازن للأسلحة.

وقال لافروف إن الحكومة الأوكرانية أبدت إرادة طيبة أكثر من مرة ووافقت على حلول وسط وعلى الإفراج عن المحتجزين مقابل إخلاء المباني الحكومية، مؤكدا أن السلطات الأوكرانية نفذت التزاماتها بينما أفشلت المعارضة من جانبها تنفيذ الاتفاقات.

واتهم وزير الخارجية الروسي الغرب بمحاولة فرض الخيار الأوروبي على أوكرانيا، قائلا إن ذلك يتمثل في مطالبة كييف بإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية مبكرة بأسرع وقت وتشكيل حكومة ائتلافية. وأضاف أن ذلك يعني في الحقيقة فرض حلول مسبقة على الأوكرانيين.

وشدد الوزير الروسي على أن موسكو لا يمكن أن تتفق مع محاولات الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو تصوير موقفهما من الأزمة الأوكرانية وكأنه يمثل المجتمع الدولي بأكمله.

وشدد على أنه حان الوقت للتوقف عن استخدام أوكرانيا كورقة في التلاعب الجيوسياسي.

ودعا اللاعبين الخارجيين والمعارضة الأوكرانية إلى الابتعاد عن القوى المتشددة في أوكرانيا، معتبرا أن تصرفات زعماء المعارضة تدل على أنهم غير قادرين على الابتعاد عن المتطرفين.

وأكد أن موقف موسكو واضح تجاه أوكرانيا ويكمن في ضرورة حل الأزمة من قبل الأوكرانيين أنفسهم.

لافروف: تصريحات واشنطن بشأن الأزمة الأوكرانية تثير الاستغراب

وأعلن لافروف أن تصريحات واشنطن بخصوص الوضع في أوكرانيا والموقف الروسي من هذه الأزمة تثير استغراب موسكو.

وأكد الوزير الروسي أن موقف روسيا من الأزمة الأوكرانية واضح ويتمثل في ضرورة ابتعاد كافة القوى الخارجية والمعارضة الأوكرانية عن المتطرفين والمتشددين والمعادين للسامية فورا وبحزم.

وقال لافروف إن موسكو لا تخفي شيئا من موقفها بشأن الأزمة الأوكرانية وتريد أن تعرف أكثر حول مباحثات المفوضة الأوروبية كاثرين آشتون في كييف.

وتساءل الوزير الروسي عن هدف التصريحات الأمريكية الداعية إلى اندماج أوكرانيا في المجتمع الدولي وهل تقصد واشنطن فرض التكامل مع الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو، مؤكدا أن موسكو ترفض ذلك وتدعو إلى الامتناع عن تحقيق الأطماع على حساب الشركاء.

لوكاشيفيتش: الاحداث في أوكرانيا عبارة عن محاولة للانقلاب أو الاستيلاء على السلطة بالقوة

من جانبه قال المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش إن الاحداث في أوكرانيا عبارة عن محاولة للانقلاب أو الاستيلاء على السلطة بالقوة.

وقال لوكاشيفيتش: "تؤكد أحداث اليوم من جديد، عندما نرى كيف يوسع المقاتلون رقعة استخدام الأسلحة النارية، أن الحديث يدور عن محاولة سافرة لتنفيذ انقلاب أو الاستيلاء على السلطة".

وجدد لوكاشيفيتش إدانة موسكو لأعمال المتطرفين في صفوف المعارضة الأوكرانية باعتبار أنهم يتحملون المسؤولية الأساسية عن أعمال العنف وسفك الدماء في كييف.

موسكو تطالب زعماء المعارضة بوضع حد لسفك الدماء 

وطالبت وزارة الخارجية الروسية زعماء المعارضة الأوكرانية مجددا بوقف سفك الدماء والتركيز على مواصلة البحث عن حلول سلمية للأزمة، دون توجيه تهديدات وإنذارات.

وأكد لوكاشيفيتش أن هناك فرصة لتسوية الأزمة في إطار صلاحيات السلطة التي يحددها دستور البلاد.

لوكاشيفيتش: التهديدات بفرض عقوبات ضد السلطات الأوكرانية قد تؤدي الى تصعيد الوضع

واعتبر لوكاشيفيتش أن التهديدات بفرض عقوبات على سلطات أوكرانيا ليست في مكانها، بل قد تؤدي الى مزيد من التصعيد.

وقال: "إن المحاولات الخارجية الملحاحة للوساطة والتهديدات بفرض عقوبات ومحاولات التأثير على الوضع بطرق أخرى ليست في مكانها، ولا يمكن أن تؤدي الى شيء إيجابي، بل قد تسفر عن تأجيج المواجهة.

وأشار لوكاشيفيتش إلى أن تجاهل المجتمع الدولي للشعارات النازية الجديدة للمتطرفين في أوكرانيا يثير استغراب موسكو.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الروسية أن موسكو لا تريد السماح بصعود النازية من جديد بشكل أو بآخر.

إفادة مراسلنا في موسكو

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون