وزارة الداخلية الأوكرانية تأمر بتزويد الشرطة بالأسلحة النارية لحماية النظام

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/655683/

أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية عن تزويد عناصرها بالأسلحة النارية لحماية النظام، وذلك بعد مقتل أحد عناصرها وإصابة 29 آخرين في هجوم شنه المحتجون على قوات الأمن في كييف.

أصدر فيتالي زاخارتشينكو القائم بأعمال وزير الداخلية الأوكراني أمرا بتزويد رجال الشرطة بالأسلحة النارية لحماية المواطنين وتحرير الرهائن والتصدي للهجمات على رجال الأمن وأفراد أسرهم وكذلك لحماية المباني الحكومية.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الداخية يوم الخميس أن الأسلحة ستستخدم في إطار القانون الخاص بالشرطة، مشيرا إلى أن القانون يسمح لرجال الشرطة باستخدام القوة والأسلحة، إلا أنهم كانوا على مستوى عال من ضبط النفس والتسامح.

وأشار البيان إلى أن مهمة الداخلية الأوكرانية تتمثل في الحفاظ على الشرعية، مضيفا أن الشرطة قادرة على إعادة الهدوء والأمن في الدولة.

وطالبت الداخلية الأوكرانية المتطرفين بإلقاء السلاح طوعا والعودة إلى الاحتجاج السلمي، داعية زعماء المعارضة القادرين على تقييم الوضع إلى الابتعاد عن المتطرفين والتخلي عن دعمهم في المستقبل.  

مقتل 7 أشخاص بينهم شرطيان واصابة عشرات في مواجهات بكييف

أعلنت وزارة الصحة الأوكرانية مقتل 7 أشخاص بينهم اثنان من عناصر الشرطة وإصابة 60 آخرين في مواجهات منذ صباح الخميس 20 فبراير/شباط.

من جانب آخر، ذكر التلفزيون الأوكراني أنه تم العثور على 7 جثث في ميدان الاستقلال، بينما قال المحتجون الذين انتشروا في الشوارع القريبة من الميدان إنهم يتعرضون إلى إطلاق نار من جانب قناصة تحصنوا على سقف فندق "أوكرانيا" المجاور.

وتجددت الاشتباكات بين المحتجين المناهضين للحكومة وقوات الشرطة في ميدان الاستقلال بوسط كييف، على الرغم من اتفاق الهدنة الذي توصلت إليه قيادة المعارضة والسلطات الليلة الماضية.

واتهمت وزارة الداخلية  المحتجين ف باستخدام أسلحة نارية ضد عناصر القوات الخاصة "بيركوت" بشكل مباشر، قائلة إن نحو 23 من أفراد القوات الحكومية أصيبوا برصاص قناص تحصن في مبنى الكونسرفاتوار المطل على ميدان الاستقلال.

وأوضحت مصادر في المعارضة أن نحو 3 آلاف من المحتجين هاجموا رجال الأمن بشكل منظم في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي، ورشقوهم بقنابل المولوتوف. ورد رجال الأمن بإلقاء قنابل ضوئية وصوتية وإطلاق الرصاص المطاطي، لكنهم انسحبوا من الميدان، ومن الشوارع المؤدية إليه ومن ميدان أوروبا المجاور.

يذكر أنه كان من المقرر أن تبدأ في الساعة التاسعة جولة جديدة من المفاوضات بين زعماء المعارضة والرئيس فيكتور يانوكوفيتش.

وأعاد المحتجون احتلال المباني التي طردتهم منها قوات الأمن الثلاثاء الماضي، ومنها قصر أوكتيابرسكي، وبدأوا بإعادة نشر المتاريس في شارعي غروشيفسكوغو وفاسيليفسكي سبوسك.

وجاء ذلك بعد عودة الأمور في العاصمة الأوكرانية الى حالة من الهدوء النسبي الليلة الماضية في أعقاب اندلاع الاشتباكات العنيفة الثلاثاء، واستمرت المواجهة المحدودة الأربعاء، إذ طوقت القوات الحكومية جميع مداخل ميدان الاستقلال، بينما نصب المحتجون حواجز نارية من الإطارات المشتعلة للفصل بينهم وبين رجال الأمن.

إخلاء البرلمان الأوكراني ومبنى الحكومة

بدأت السلطات الأوكرانية إجلاء النواب والعاملين في البرلمان الأوكراني بشكل كامل، كما أكدت مصادر إخلاء مبنى الحكومة، وذلك بعد وصول المحتجين الى الحي الحكومي واقترابهم من مبنى مجلس الرادا (النواب).

وأعلن مجلس الرادا وقف أعماله يومي الخميس والجمعة.

ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات الثلاثاء الماضي الى 28 قتيلا

وكانت وزارة الصحة الأوكرانية قد أعلنت صباح الخميس عن ارتفاع حصيلة ضحايا الاشتباكات التي اندلعت الثلاثاء الماضي، الى 28 قتيلا. وارتفعت الحصيلة عدة مرات منذ صباح الأربعاء، بعد وفاة عدد من المصابين في مستشفيات العاصمة.

وتابعت الوزارة أن 445 شخصا أصيبوا بجروح في الاضطرابات الأخيرة، ونقل 287 منهم الى المستشفيات. ومن بين المصابين الذين نقلوا الى المستشفيات 88 من رجال الأمن و6 صحفيين و4 أطفال وأجنبيان. وكانت وسائل إعلام قد ذكرت أن مواطنا روسياً أصيب في الاضطرابات.

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الداخلية أن 10 من عناصرها لقوا مصرعهم في المواجهات مع المحتجين. كما لقي صحفي مصرعه الثلاثاء برصاص مجهولين اعتدوا عليه بوسط كييف أثناء الاشتباكات بين قوات الأمن والمحتجين.

الحداد الوطني على أرواح ضحايا الاشتباكات العنيفة

وجاء تجدد الاشتباكات الخميس بعد إعلان السلطات الأوكرانية هذا اليوم، يوما للحداد الوطني على أرواح ضحايا الاشتباكات العنيفة التي جرت في وسط كييف الثلاثاء الماضي. وفي إطار الحداد ألغيت جميع الفعاليات الترفيهية والحفلات الموسيقية والفعاليات الرياضية في كافة أنحاء البلاد، وبالإضافة تغيير جدول البث التلفزيوني والإذاعي كي يتناسب مع الحداد، وتنكيس الأعلام على المباني الحكومية.

لمشاهدة البث المباشر من العاصمة الأوكرانية عن طريق اليوتيوب

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون