المقداد يعبر عن خيبة امل الوفد الحكومي من المفاوضات ويرجح انطلاق الجولة الثانية في 10 فبراير

أخبار العالم العربي

المقداد يعبر عن خيبة امل الوفد الحكومي من المفاوضات ويرجح انطلاق الجولة الثانية في 10 فبرايرالزعبي والمقداد
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/645596/

أعرب نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عن خيبة امل الوفد الحكومي ازاء الجولة الاولى من مفاوضات "جنيف 2"، مرجحا ان تنطلق الجولة الثانية في 10 فبراير/شباط القادم.

أعرب نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد عن خيبة امل الوفد الحكومي ازاء الجولة الاولى من مفاوضات "جنيف 2"، مرجحا ان تنطلق الجولة الثانية في 10 فبراير/شباط القادم.

وقال المقداد للصحفيين اليوم الخميس 30 يناير/كانون الثاني ان اعضاء الوفد يشعرون بخيبة امل لان تمثيل المعارضة ضعيف ولا يشمل جميع المعارضين.

وأضاف المسؤول السوري الى ان الجولة الثانية من المفاوضات قد تنطلق في 10 يناير/شباط القادم في جنيف، مشيرا الى انه تم التوصل الى اتفاق بهذا الشأن وان الوفد الحكومي موافق على الموعد.

ورجح ان تستمر الجولة القادمة اسبوعا.

الزعبي: الائتلاف لا يمثل السوريين ولا المعارضة

من جانبه، اعتبر وزير الاعلام السوري عمران الزعبي ان وفد الائتلاف لا يمثل لا السوريين ولا المعارضة الحقيقية. وقال الزعبي في تصريح للصحفيين: "كنا ندرك أن الوفد الذي يجلس أمامنا لا يمثل السوريين ولا المعارضة، وقبلنا الجلوس معه كي لا يقولوا إننا نفتري عليه والآن ثبت ما قلناه عنه بالتجربة".

ونقلت "سانا" عنه تأكيده أن "رفض وفد الائتلاف المسمى المعارضة إدانة الإرهاب كان فضائحياً، وهذا يعني أن التنظيمات الإرهابية تابعة له وهو يشكل واجهتها السياسية".   

الأمم المتحدة تؤكد إلغاء اللقاءات المقررة مساء اليوم لوفدي الحكومة والمعارضة مع الإبراهيمي

الى ذلك نقلت وكالة "إيتار- تاس" للأنباء عن مصدر في المقر الأممي بجنيف أن لقاءات المبعوث الأممي العربي الأخضر الإبراهيمي مع وفدي الحكومة والمعارضة السورية والتي كانت مقررة مساء اليوم الخميس 30 يناير/كانون الثاني تم إلغاؤها.

وقال المصدر انه "لن تكون هناك جلسة ولقاءات في المساء".

يذكر أن هذا الإعلان جاء بعد أن رفضت المعارضة السورية مشروع بيان مشترك أعدته الحكومة السورية يدين الإرهاب على أساس بيان جنيف الصادر في 30 يونيو/حزيران 2012.

بان كي مون: هناك تقدم في مفاوضات جنيف حول سورية

وفي وقت سابق قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن مفاوضات جنيف الخاصة بالتسوية السلمية في سورية حققت تقدما، مؤكدا أن الجولة الأولى من التفاوض ستنتهي غدا الجمعة.

وذكر بان بعد وصوله الى برلين الخميس 30 يناير/كانون الثاني أن الهدف الرئيسي للمفاوضات مازال يكمن في "تطبيق إجراءات معينة تساعد في تخفيف معاناة السكان المسالمين في سورية التي تجتاحها الحرب الأهلية".

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة في هذا الخصوص الى أن الوضع في البلاد بشكل عام مازال صعبا للغاية.

وأكد بان أن مفاوضات السلام في جنيف ستتوقف الجمعة، ليتمكن وفدا الحكومة والمعارضة من العودة الى مقريهما لإبلاغ قيادة الطرفين بسير الحوار.

وتابع أن المفاوضات ستتواصل في فبراير/شباط، مضيفا في الوقت نفسه أن موعد استئناف الحوار لم يتم تحديده بعد.

من جانبه رجح نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد انطلاق الجولة الثانية من مفاوضات "جنيف 2" في العاشر من شهر فبراير/شباط القادم.

هذا ووصل بان الى برلين بزيارة تستغرق 4 أيام، حيث سيلتقي وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتينماير اليوم، ومن ثمة سيشارك في أعمال مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن الذي يفتتح غدا الجمعة.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية