روسيا تسلم الهند حاملة الطائرات "فيكراماديتيا"

أخبار روسيا

روسيا تسلم الهند حاملة الطائرات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/633982/

تم تسليم حاملة الطائرات "فيكراماديتيا" ("الأميرال غورشكوف" سابقا) للقوات البحرية الهندية، وذلك بعد تطويرها بمصنع بناء السفن "سيفماش".

تم تسليم حاملة الطائرات "فيكراماديتيا" ("الأميرال غورشكوف" سابقا) من مشروع 11430 للقوات البحرية الهندية، وذلك بعد تطويرها بمصنع بناء السفن "سيفماش".

ووقع الجانبان الروسي والهندي خلال المراسم السبت 16 نوفمبر/تشرين الثاني في مدينة سيفيرودفينسك وثيقة تسليم حاملة الطائرات ورفع عليها علم الهند. وقّع عن الجانب الهندي قائد الحاملة سورادج بيري، وعن الجانب الروسي إيغور سيفاستيانوف نائب مدير عام مؤسسة "روس أوبورون إكسبورت" الروسية لتصدير الأسلحة والمعدات العسكرية.

كما شارك في مراسم التسليم دميتري روغوزين نائب رئيس الوزراء الروسي وممثلون عن مصنع "سيفماش" ووزارة الصناعة والتجارة ووزارة الدفاع.

وبعد تطويرها بمصنع "سيفماش"، أصبحت "فيكراماديتيا" مجهزة بمهبط للمقاتلات "ميغ-29ك" وأنظمة ملاحة واتصال ورادارات وغيرها من المعدات الخاصة، لتصبح بذلك سفينة قيادية بالقوات البحرية الهندية.

كما قامت روسيا بتدريب أفراد الطاقم الهندي البالغ عددهم 1500 شخص وستعمل على إنشاء البنية التحتية اللازمة لمرابطة الحاملة في المحيط الهندي.  

ومن المنتظر أن يمثل انضمام "فيكراماديتيا" للقوات البحرية الهندية خطوة هامة على طريق تطوير الأسطول الحربي الهندي الحديث.

وكانت روسيا والهند قد تعاقدتا في عام 2004 على تسليم هيكل حاملة الطائرات "الأميرال غورشكوف" للهند مجانا شريطة دفع قيمة تحديثها وتجهيزها بطائرات روسية الصنع.

وكان من المقرر أصلا أن يجري تسليم السفينة للهند في أغسطس/آب 2008، لكن الموعد تأجل عدة مرات، واشترط الاتفاق الأخير أن تصل "فيكراماديتيا" إلى الهند في ديسمبر/كانون الأول 2012، إلا أن خللا أثناء اختبارات الإبحار في بحر بارينتس أدى إلى إرجاء موعد تسليمها حتى عام 2013.

بافل فيلغين-هاور: تسليم الهند حاملة الطائرات الجديدة حدث ذو أهمية استراتيجية بالنسبة لنيودلهي

هذا وفي حديث لـ "RT" وصف المحلل العسكري الروسي بافل فيلغين -هاور تسليم الهند حاملة الطائرات الجديدة بأنه حدث ذو أهمية استراتيجية بالنسبة لنيودلهي.

وقال المحلل الروسي: "إنه حدث بالغ الأهمية.. لقد طال انتظار تنفيذ هذه الصفقة وجاء تنفيذها في نهاية المطاف ليسعد الجميع ولا سيما الهنود الذين يرون في حاملة الطائرات هذه قيمة استراتيجية كبيرة، وذلك لاعتقادهم بأنهم يحتاجون إلى حاملة للطائرات في المحيط الهندي لمواجهة باكستان وربما الصين كذلك. كانت لديهم حاملة طائرات وحيدة قديمة جدا، هي "هيرميس" البريطانية التي صنعت أواخر خمسينيات القرن الماضي. وكان البحَّارة الهنود يتمنون الحصول على هذه الحاملة الجديدة منذ زمن طويل، وذلك لجدية المهمات الاستراتيجية المنوطة بها. والآن يتعين على هذه السفينة أن تنطلق إلى الهند وكلنا أمل أن يكون كل شيء على ما يرام".

المصدر: RT + "إيتار- تاس"