إعادة النظر في جرعة النيكوتين القاتلة

الصحة

إعادة النظر في جرعة النيكوتين القاتلة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/630956/

كتب الباحث بيرند ماير في جامعة غراتس النمساوية في مقال نشرته مجلة "Archives of Toxicology " أن الجرعة القاتلة للنيكوتين بالنسبة للإنسان تعادل 0.5 غرام ، وليس 60 مليغراما.

كتب الباحث بيرند ماير  في جامعة غراتس النمساوية في مقال نشرته مجلة "Archives of Toxicology " أن الجرعة القاتلة للنيكوتين بالنسبة للإنسان تعادل 0.5 غرام ، وليس 60 مليغراما كما كان يعتقد سابقا.

وتفيد وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء  بأن ماير أجرى تحليل الأدبيات العلمية في مجال علم السموم (التوكسيكولوجيا) ليكتشف حجم جرعة النيكوتين الحقيقية التي بوسعها قتل الإنسان، ومن أين أتت جرعة 60 مليغراما.

من المعتقد منذ وقت طويل أن جرعة النيكوتين التي يمكن أن تقتل الإنسان تعادل ما يتراوح بين 30 و 60 مليغراما. ويجعل مثل هذا التقييم النيكوتين مادة لا تقل سميّة عن السيانيد، لكن تسمم الإنسان بالنيكونين نادرا ما يحدث، وهناك أدلة كثيرة تبين أن بوسع الإنسان تحمل جرع أقوى بكثير من 60 مليغراما من النيكوتين.

وأثبت الباحث بعد دراسته للوفيات الناتجة عن التسمم بالنيكوتين أن الجرعة القاتلة  تعادل في واقع الأمر ما يتراوح بين 0.5 غرام  وغرام واحد من النيكوتين.

وعثر ماير لدى بحثه عن مرجع آخر لتلك الجرعة على كتاب تعليمي للباحث الألماني في مجال السموم رودولف كوربيرت صدر في مطلع القرن العشرين وفيه ما يلي: "من الصعب  تحديد جرعة قاتلة من النيكوتين لأنه يتحلل جزئيا بسهولة ويضم كميات من الماء، لكن بعض الأعراض الخطيرة المكتشفة من قبل بعض المجربين تدل على أن تلك الجرعة يجب ألا تزيد عن 0.06 غرام".

ولم يشك أحد في هذا الاستنتاج الذي توصل إليه العالم الشهير كيلا تتأثر سمعته، ولا يزال العلماء المعاصرون يستندون إلى هذا التقييم، كما تستند إليه القيود المفروضة على بيع السجائر.

المصدر: "  " وكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء

أفلام وثائقية