مصادر دبلوماسية روسية: الاستفزاز في الغوطة من تدبير مجموعة خاصة أرسلها سعوديون من الأراضي الأردنية

أخبار العالم العربي

مصادر دبلوماسية روسية: الاستفزاز في الغوطة من تدبير مجموعة خاصة أرسلها سعوديون من الأراضي الأردنية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629576/

ذكرت مصادر دبلوماسية روسية أن الاستفزاز باستخدام السلاح الكيميائي في الغوطة في سورية كان من تدبير مجموعة خاصة أرسلها سعوديون من الأراضي الأردنية .

ذكرت مصادر دبلوماسية روسية أن الاستفزاز باستخدام السلاح الكيميائي في الغوطة في سورية كان من تدبير مجموعة خاصة أرسلها سعوديون من الأراضي الأردنية .

وقال أحد المصادر يوم الجمعة 4 أكتوبر/تشرين الأول أنه "بناء على المعلومات التي حصلنا عليها من مختلف المصادر، تتكون لدينا صورة تدل على أن الاستفزاز الإجرامي في الغوطة الشرقية نفذته جماعة خاصة أرسلها (الى سورية) سعوديون من الأراضي الأردنية. وهي كانت تعمل (في سورية) تحت جناح مجموعة "لواء الإسلام".

من جانبه قال مصدر آخر إن "الجهوم الكيميائي في الغوطة الشرقية يوم 21 أغسطس/آب الماضي والتطورات اللاحقة للأحداث تسببت في حالة من الغليان في المجتمع السوري، ولاقى كثيرون باشمئزاز التفسيرات المشوهة لما حدث التي ظهرت في وسائل الإعلام وتصريحات الساسة".

وأضاف: "ولذلك فان السوريين من ذوي مختلف الآراء السياسية، وحتى بعض مقاتلي المعارضة يحاولون إبلاغ الدبلوماسيين وموظفي الهيئات الدولية الذين يواصلون العمل في سورية، بكل ما لديهم من معلومات بشأن هذه الجريمة والقوى التي وقفت وراءها ومولتها".

المحلل السياسي علي الشمري: الحديث عن صلة سعوديين بالهجوم الكيميائي في غوطة دمشق هو اتهام غير منطقي

قال المحلل السياسي السعودي علي الشمري في اتصال مع RT، إن الحديث عن صلة سعوديين بالهجوم الكيميائي في غوطة دمشق هو مجرد اتهامات غير منطقية ولا تحتكم إلى الموضوعية. وذكر أن النظام السوري يبقى مسؤولا بصورة كاملة عما يجري في بلاده.

أمين سر هيئة التنسيق في المهجر: دعم الخيار العسكري في سورية من قبل أطراف إقليمية يفتح الباب أمام كل الاحتمالات

قال أمين سر هيئة التنسيق في المهجر ماجد حبو في حديث لقناة RT، إن هناك أطرافا إقليمية وبالتحديد السعودية وقطر وتركيا تسعى، باتجاه الحل العسكري للأزمة السورية، موضحا أن دعم هذا الخيار يفتح الباب أمام كل الاحتمالات.

إفادة مراسل قناة "RT" في موسكو

المصدر: RT + "انترفاكس"

الأزمة اليمنية