منظمة حظر الكيميائي: خبراؤنا سيتوجهون إلى سورية يوم غد وسيصلون دمشق بعد غد

أخبار العالم العربي

منظمة حظر الكيميائي: خبراؤنا سيتوجهون إلى سورية يوم غد وسيصلون دمشق بعد غدمقر منظمة حظر السلاح الكيميائي في لاهاي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/629025/

أعلنت منظمة حظر السلاح الكيميائي أن مجموعة من مفتشيها ستتوجه يوم 30 سبتمبر/أيلول إلى سورية وستصل إلى دمشق بعد ظهر يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول.

أعلنت منظمة حظر السلاح الكيميائي أن مجموعة من مفتشيها ستتوجه يوم 30 سبتمبر/أيلول إلى سورية وستصل إلى دمشق بعد ظهر يوم 1 أكتوبر/تشرين الأول.

ولم يوضح ممثلو المنظمة في لقائهم "التقني" مع صحفيين يوم 29 سبتمبر/أيلول في لاهاي كيف سيصل خبراء المنظمة إلى دمشق ولماذا سيستغرق سفرهم هذه  المدة الطويلة من الوقت.

وجاء هذا اللقاء الصحفي في أجواء من السرية، إذ لم يذكر المتحدثون عن المنظمة أسماءهم ومناصبهم، وحتى أعلنوا أن تصوير اللقاء ممنوع.

وأكد الموظفون في المنظمة أن مجموعة المفتشين التابعة لها تتكون من مهندسين وعلماء كيمياء وخبراء في الطب الشرعي وأصحاب عدد من المهن الأخرى.

وبعد 30 يوما من عمليات التفتيش يجب أن تقدم المجموعة تقريرها حول وضع السلاح الكيميائي في سورية.

وذكر الموظفون في منظمة حظر السلاح الكيميائي أن انضمام سورية إليها يتم في ظروف استثنائية، إذ أن الطريقة المعتادة للانضمام تستلزم مناقشة طلب الانضمام خلال 60 يوما، تليها 30 يوما أخرى يتعين خلالها على الدولة طالبة الانضمام تقديم تقرير حول ترسانتها الكيميائية. وفي حالة سورية استغرقت المدة بين تقديم طلب الانضمام وتسليم التقرير عن ترسانتها الكيميائية 7 أيام فقط، وهذا أمر غير مسبوق، حسب ما أكده المتحدثون عن المنظمة في اللقاء الصحفي.

منظمة حظر الاسلحة الكيميائية: لا أساس للاعتقاد بأن السلطات السورية تخفي اسلحة كيميائية

وفي هذا السياق قال مسؤولون في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية شاركوا في الاجتماع الفني إنه ليست لدى المنظمة أي أساس للاعتقاد بأن السلطات السورية تحاول اخفاء اسلحة كيميائية.

وأعلن المسؤولون أن مفتشي المنظمة يجب أن يتمتعوا بحرية كاملة لزيارة أي مكان سيعتبرون من الضرورة اجراء أعمال التفتيش فيه. وذكروا أنه من الصعب حتى الآن تحديد عدد المفتشين الذين سيشاركون في عملية إتلاف الاسلحة الكيميائية السورية، كما لم يحدد حتى الان حجم التمويل اللازم لهذه العملية.

يذكر أن معاهدة حظر السلاح الكيميائي ستدخل حيز التنفيذ بالنسبة لسورية في 14 أكتوبر/تشرين الأول، وستكون الجمهورية السورية الدولة الـ190 العضو في المنظمة.

يذكر أن الخطة المصدق عليها في منظمة حظر السلاح الكيميائي تنص على أن الترسانة الكيميائية السورية سيتم تدميرها بشكل كامل حتى منتصف العام القادم.

شادي أحمد: دمشق جادة في التخلص من ترسانتها النووية وعلى الغرب وقف دعم المجموعات المسلحة

قال المحلل السياسي شادي أحمد في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" من دمشق إن الحكومة السورية استجابت للمبادرة الروسية حول إتلاف السلاح الكيميائي السوري في ظل العلاقة المميزة بين موسكو ودمشق.

وأكد أن دمشق جادة تماما في التخلص من السلاح الكيميائي الذي تملكه، مما يستدعي أن يبادل الغرب ذلك بنوايا جدية من أجل إنهاء الأزمة في سورية بوقف دعم المجموعات المسلحة.

المصدر: "إيتار - تاس"، "روسيا اليوم"