واشنطن: العملية المحتملة ضد حكومة الأسد لن تغير ميزان القوى في الحرب السورية

أخبار العالم العربي

واشنطن: العملية المحتملة ضد حكومة الأسد لن تغير ميزان القوى في الحرب السورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/626643/

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن العملية الأمريكية المحتملة في سورية لن تهدف إلى تغيير النظام. من جانب آخر، قال مسؤول أمريكي إن توجيه ضربة الى سورية، لم يساعد المعارضة.

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف إن بلادها ماضية في ضرب سورية، مضيفة أن هذه الخطوة لا تهدف إلى تغيير النظام. من جانب آخر، قال مسؤول أمريكي رفيع المستوى إن توجيه ضربة الى سورية، لم يساعد المعارضة السورية في معركتها ضد القوات الحكومية.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن بلادها تسعى لشن هجمات تهدف إلى شل قدرات القوات السورية النظامية وردع الرئيس السوري بشار الأسد، عن الإقدام على استخدام الأسلحة الكيميائية، حيث "إن الجميع يعلم أنه قد يقدم على ذلك مرة أخرى"، حسب قولها. وشددت على حرص بلادها ألا يتم أي تصعيد خلال هذا العمل العسكري.

وتابعت أن أوباما قال، منذ البداية، إن شن عملية عسكرية على سورية لا يرمي إلى إسقاط نظام الأسد، فالحل يكمن دائما في التسوية السياسية والعودة إلى قرارات مؤتمر جنيف وما نتج عنه، لافتة إلى المخاوف التي تنتاب الإدارة الأمريكية من وقوع الأسلحة الكيميائية في ايدي "الجماعات المتطرفة".

مسؤول أمريكي: العملية الأمريكية ضد سورية لن تساعد المعارضة في حربها ضد الحكومة

نقلت صحيفة "نيويورك تايمز" عن مسؤول أمريكي يرافق وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في جولته الأوروبية، أن العملية الأمريكية المحتملة في سورية، لن تغير ميزان القوى لصالح المعارضة المسلحة.

وقال المسؤول: "لقد أوضحنا للمعارضة السورية أن أي عملية عسكرية قد نشنها ردا على استخدام الكيميائي، ستكون محدودة جدا. هل سيرحبون بذلك؟ لا، إن كثيرين منهم يريدون أن نذهب الى أبعد من ذلك. وستصيبهم خيبة الأمل".

وتوقع المسؤول بأن تستمر حرب اﻻﺳﺘﻨﺰاف في سورية، مستبعدا وقوع نقطة تحول في الأزمة في وقت قريب.

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات