إجلاء الآلاف من سكان الشرق الأقصى الروسي بسبب الفيضانات وبوتين يطالب بحماية المتضررين

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/624383/

اجبرت الفيضانات في الشرق الاقصى الروسي اكثر من 17 ألف شخص على ترك منازلهم واللجوء الى اماكن آمنة.

أجبرت الفيضانات في الشرق الأقصى الروسي اكثر من 17 ألف شخص على ترك منازلهم واللجوء الى أماكن آمنة.

وقال فلاديمير بوتشكوف وزير الطوارئ، خلال اجتماعه بالرئيس بوتين عبر دائرة تلفزيونية مغلقة "لاتزال مياه الفيضانات حاليا في 121 نقطة سكنية في دائرة الشرق الاقصى الفيدرالية، واكثر من 5300 منزل لأكثر من آلف شخص و66 جسرا. وقد جهزت اكثر من 110 مراكز مؤقتة لاستقبال السكان، يقيم فيها حاليا 3600 شخص".

واضاف "لقد بلغ حجم المساعدات الانسانية التي نقلتها طائرات وزارة الطوارئ الى المناطق المنكوبة اكثر من 200 طن". ومهمتنا الاساسية هي اتخاذ الاجراءات اللازمة لحماية المواطنين والعمل من اجل استئناف عمل البنى التحتية ومراقبة الأوضاع الصحية".

ويشارك قرابة 30 ألف شخص و5 آلاف آلية بازالة آثار الفيضانات بحسب بوتشكوف.

بوتين يطالب بعمل كل شيء لدرء الخطر عن المدنيين

بدوره أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين،  بالعمل على جعل المواطنين في مأمن وتقليص حجم الاخطار اثناء عمليات إزالة آثار الفيضانات وخلال عمليات اجلائهم من مناطق سكنهم. وحسب قوله فان المهم عدم وقوع خسائر لا تعوض. وقال "يجب تقليص عواقب النتائج السلبية لكل الناس في المناطق التي غرقت ولكل المعرضين للخطر ونقلهم الى اماكن آمنة اعدت مسبقا لاستقبالهم".

واضاف بوتين "إن المواقع الزراعية والجسور والطرق وخطوط المواصلات والطاقة الكهربائية كلها قابلة للتصليح والصيانة.. المسألة تكمن في عدم السماح باصابة الناس والاهم عدم وقوع خسائر لا تعوض".

وفي هذا السياق قال كبير الأطباء في روسيا غينادي أونيشينكا لـ"روسيا اليوم" أن الوضع في المنطقة تحت السيطرة وتتم الآن عملية تلقيح سكان المنطقة.

المصدر: وكالة انباء "ايتار- تاس"