حداد وإضراب عام بعد اغتيال البراهمي في تونس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/622250/

أشعل اغتيال السياسي التونسي المعارض محمد البراهمي في ثاني حادث من نوعه هذا العام بعد اغتيال شكري بلعيد، احتجاجات عنيفة ضد الحكومة، فيما دعا الاتحاد العام التونسي للشغل إلى إضراب عام يوم الجمعة تنديدا بالاغتيال. من جهتها دانت السلطات التونسية وحركة "النهضة" اغتيال البراهمي وأعلنت الجمعة يوم حداد وطني.

أشعل اغتيال السياسي التونسي المعارض محمد البراهمي يوم الخميس في ثاني حادث من نوعه العام الحالي بعد اغتيال شكري بلعيد، احتجاجات عنيفة ضد الحكومة التونسية في مختلف مناطق البلاد، فيما دعا الاتحاد العام التونسي للشغل إلى إضراب عام يوم الجمعة تنديدا بالاغتيال.

كما أعلن رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر الجمعة يوم حداد وطني في البلاد.

‭‭‭‬‬‬واتهمت  شهيبة البراهمي شقيقة محمد البراهمي حركة "النهضة" الإسلامية الحاكمة بالوقوف وراء اغتيال أخيها. من جانبها دانت "النهضة" اغتيال البراهمي.

الاتحاد العام التونسي للشغل يدعو إلى إضراب عام يوم الجمعة

ودعا الاتحاد العام التونسي للشغل إلى إضراب عام يوم الجمعة على خلفية اغتيال  البراهمي احتجاجا على "الإرهاب والعنف وضد الاغتيالات". وأعلنت الخطوط الجوية التونسية يوم الخميس 25 يوليو/تموز أنها ستشارك في الإضراب العام وتلغي جميع رحلاتها المبرمجة ليوم الجمعة.

كما دعت الجبهة الشعبية، التي ينتمي إليها الفقيد، إلى عصيان مدني حتى إسقاط النظام، مشيرة إلى أن هناك مشاورات جارية بين الأحزاب لاتخاذ الموقف المناسب.

من جانبه قال رئيس حركة "النهضة" راشد الغنوشي إن هناك إصرارا على إعادة السيناريو المصري في تونس والزج بالبلاد في الاقتتال الداخلي، مشيرا إلى أن ما حدث هو سيناريو معد مسبقا لعزل حركة "النهضة" وتحميلها مسؤولية اغتيالات هي منها براء.

السلطات تدين اغتيال البراهمي وتدعو للهدوء

من جهتها حذرت الرئاسات الثلاث في تونس (رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة ورئاسة المجلس الوطني التأسيسي) من الوقوع في أتون العنف، مؤكدة أن ما حدث هو جريمة نكراء بكل المقاييس ولا بد من إدانتها والرد عليها. ودعت السلطات التونسية إلى توحيد الصفوف. 

ودعا الرئيس التونسي المنصف المرزوقي يوم الخميس في كلمة القاها عقب اغتيال المعارض محمد البراهمي، الشعب إلى الحفاظ على الهدوء والأمن لإفشال "المخطط الجهنمي" الذي يستهدف تونس.

من جانبه ندد رئيس الحكومة التونسية علي العريض، بحادثة الاغتيال ودعا إلى عدم الانجرار وراء الفتنة. 

وأعلن رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر أن الجمعة سيكون يوم حداد وطني في تونس.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أعلنت يوم الخميس 25 يوليو/تموز، عن اغتيال النائب المعارض في المجلس الوطني التأسيسي الأمين العام السابق لحركة الشعب محمد البراهمي. وقال مصدر طبي في وزارة الصحة التونسية إن البراهمي توفي إثر تعرضه إلى إطلاق نار. وتعرض البراهمي لـ 11 طلقة نارية، حسب المصدر.

فوزي اللومي: الترويكا الحاكمة في تونس تريد إقصاء المعارضة

اتهم عضو المكتب التنفيذي في حركة نداء تونس فوزي اللومي الترويكا الحاكمة بـ"استخام العنف والإقصاء من اجل بقائها في الحكم"، داعيا الى حل المجلس التأسيسي الذي لم تعد له أية شرعية، حسب تعبيره.

وقال اللومي في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن هذه الحادثة هي الثالثة من نوعها. وأضاف أن الخروج بالبلاد من الأزمة الحالية يتطلب حل المجلس التأسيسي ، مشيرا إلى أن الترويكا الحاكمة تريد ربح الوقت والبقاء في السلطة للسيطرة على مفاصل الدولة، بحسب قوله.

تعليق مراسل قناة "روسيا اليوم"

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

الأزمة اليمنية