إسرائيل تصعّد المداهمات والاعتقالات في الضفة الغربية

أخبار العالم العربي

إسرائيل تصعّد المداهمات والاعتقالات في الضفة الغربية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/618108/

أفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت يوم الأربعاء 12يونيو/حزيران، 3 فلسطينيين من بلدة دورا بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.

أفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن القوات الإسرائيلية اعتقلت يوم الأربعاء 12يونيو/حزيران، 3 فلسطينيين من بلدة دورا بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية بعد تفتيش منازلهم والعبث بمحتوياتها.  

وأوضحت المصادر أن القوات الإسرائيلية داهمت بلدة بيت عوا جنوب غرب المحافظة، وفتشت عدة منازل فيها، كما نصبت حواجزها العسكرية على جسر حلحول شمالا، ومدخل مخيم الفوار جنوبا، عملت خلالها على تفتيش المركبات والتدقيق في هويات المواطنين.

وأفاد مصدر أمني أن القوات الإسرائيلية اعتقلت الأربعاء شابا (19 عاما) من منطقة جبل الموالح في بيت لحم ، بعد دهم منزل والده وتفتيشه.

وقد أصيب 5 فلسطينيين يوم الأربعاء في مواجهات مع قوة إسرائيلية اقتحمت مخيم الفارعة بمدينة طوباس في الضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي دهمت عشرات المنازل في المخيم واستجوبت سكانها بذريعة البحث عن مطلوبين ما أدى إلى اندلاع مواجهات معها أدت الى إصابة 5 فلسطينيين. وبالتزامن مع ذلك اقتحمت القوات الإسرائيلية بلدتي ميثلون والزبابدة جنوب جنين وشنت حملة تفتيش واسعة النطاق فيهما.

ومن جهة أخرى قال رئيس مجلس قروي برطعة الشرقية الواقعة خلف جدار الفصل في جنين إن قوة عسكرية إسرائيلية كبيرة اقتحمت القرية برفقة جرافات حيث هدمت منزلا، و"بركسا" للأغنام بجانبه بحجة عدم الترخيص.

على صعيد آخر أفاد أحد العاملين في المسجد الأقصى أن المستوطنين واصلوا الأربعاء، اقتحامهم للمسجد من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة، وعلى شكل مجموعات صغيرة ومتتالية، تجوب مرافقه وباحاته.

وشددت الشرطة الإسرائيلية المتمركزة على بوابات المسجد الخارجية إجراءات التفتيش بحق طلبة حلقات العلم، والتضييق عليهم باحتجاز بطاقاتهم الشخصية لحين خروجهم منه.

وأضاف المتحدث أن عناصر الشرطة حاولت منع دخول أكياس من الخبز مخصصة لوجبة الإفطار لهؤلاء الطلبة وحراس المسجد مبررة ذلك بعدم الحصول على موافقة مسبقة قبل دخول أي شيء إلى المسجد.

وتوغلت القوات الإسرائيلية في أراضي منطقة جحر الديك شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة. وقالت مصادر فلسطينية إن القوات المعززة بالجرافات والآليات العسكرية توغلت في أراضي المخيم وقامت بعمليات تمشيط وتجريف في المنطقة.

وفي سياق آخر قال محامي نادي الأسير الذي زار الأسير عبد الله البرغوثي في مستشفى العفولة، وهو مضرب عن الطعام منذ 2 مايو/أيار، إن وضع الأسير في غاية الخطورة، وهو يقبع داخل المستشفى في ظروف صعبة.

وأوضح المحامي في بيان لنادي الأسير الأربعاء، أن البرغوثي يرفض إجراء الفحوصات الطبية، وكذلك أخذ المدعمات، ويعاني من دوار شديد ومتكرر، وأوجاع في كافة أنحاء جسده.

وأشار المحامي إلى أن الأسير البرغوثي يرقد على السرير مقيد القدمين، كما أن يده اليسرى مقيدة بالسرير أيضا.

وأفاد الأسير للمحامي بأنه على الرغم من أن إدارة المستشفى أحضرت له لباسا خاصا إلا أن إدارة مصلحة السجون منعته من ارتدائها، وبقي بلباس إدارة السجون، مضيفا أنه ومنذ تاريخ نقله للمستشفى لم يستطع الاستحمام بسبب رفض السجانين فك القيود، كما يخضع لحراسة مشددة في المستشفى، ويوجد داخل الغرفة 3 سجانين.

يذكر أن الأسير البرغوثي أحد الأسرى الأردنيين المضربين عن الطعام الذين يطالبون بالإفراج عنهم ونقلهم إلى السجون الأردنية، وفقا للاتفاقيات الموقعة بين الطرفين.

المصدر: "وفا" + "بترا"

الأزمة اليمنية