اليمن..عدن تستعد لذكرى الوحدة مع الشمال بدعوات الانفصال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/616064/

وصل عشرات الآلاف من سكان مدن يمنية جنوبية في تجمعات ضخمة إلى الضواحي الشمالية والشرقية لمدينة عدن في اكبر عملية حشد منذ اعوام، بهدف التظاهر والمطالبة باستعادة استقلال الجنوب ، وذلك بمناسبة ذكرى فك الارتباط بين الشمال والجنوب التي تصادف يوم الثلاثاء 21 مايو/آيار من كل عام ، أي عشية ذكرى الوحدة اليمنية يوم 22 مايو/أيار ، حسبما ذكرت وسائل اعلام محلية.

وصل يوم 20 مايو/آيار عشرات الآلاف من سكان مدن يمنية جنوبية في تجمعات ضخمة إلى الضواحي الشمالية والشرقية لمدينة عدن في اكبر عملية حشد منذ اعوام، بهدف التظاهر والمطالبة باستعادة استقلال الجنوب ، وذلك بمناسبة ذكرى فك الارتباط بين الشمال والجنوب التي تصادف يوم الثلاثاء 21 مايو/آيار من كل عام ، أي عشية ذكرى الوحدة اليمنية  يوم 22  مايو/أيار ، حسبما ذكرت وسائل اعلام محلية.

وتصدر المواكب الضخمة الموكب القادم من مدينة الضالع ومدن يافع وردفان والصبيحة والحوطة بلحج  وقال المشاركون فيه ان الموكب وصل إلى مشارف مدينة الحوطة بلحج فيما لايزال طرفه الأخر بالقرب من قاعدة العند العسكرية .

ووصل الموكب الأخر الذي يضم وفودا من محافظات حضرموت وابين وشبوة إلى منطقة زنجبار عاصمة محافظة ابين حيث قال مشاركون فيه ان عدد المشاركين يتجاوز عشرين الف مواطن.

من جهة أخرى ذكرت وسائل إعلام محلية أن من المقرر ان تشهد ساحة العروض الثلاثاء احتشاد مئات الآلاف من الجنوبيين في هذه المناسبة .

ويأمل الجنوبيون ان يحشدوا لهذه المناسبة الآلاف من أهالي مدن الجنوب في خطوة تصعيدية لحركة الاحتجاجات السلمية ، في حين يتوقع لهذه الاحتجاجات ان تكون الأضخم من بين عدة فعاليات جماهيرية سابقة خلال الاشهر الماضية.

هذا، وينظم الجنوبيون منذ العام 2007  حركة احتجاجات سلمية هدفها استقلال الجنوب عن الشمال الذي توحد معه قبل أكثر من 21 عاما. ويؤيد غالبية سكان الجنوب اليوم التوجهات الداعية لاستقلاله عن الشمال، رغم رفض الحكومة اليمنية ذلك وسعيها منذ سنوات للحد من حركة الاحتجاجات هذه.

صحفي يمني: دعوات الرئيس الى الحوار فاشلة

في السياق نفسه قال وضاح الحريري الصحفي اليمني الناطق باسم مركز عدن للدراسات والبحوث في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" الاثنين 20 مايو/أيار أن المحللين والصحفيين اليمنيين ينظرون إلى دعوات الحوار الصادرة عن القيادة اليمنية بكونها فاشلة.

وقال الحريري تعليقا على التظاهرات المقرر خروجها في عدن: هناك تحركات يقودها أنصار الرئيس اليمني الجنوبي الأسبق على سالم البيض، بعد دعوات وجهها لأنصاره في الحراك الجنوبي يطالب فيها بانفصال جنوب اليمن عن الشمال في ذكرى توحيدهما في 22 مايو/أيار عام 1990.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"