قوات الأمن التونسية في حالة التأهب القصوى تحسبا لمواجهات مع أنصار الشريعة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615887/

وضعت قوات الأمن التونسية في حالة التأهب القصوى استعدادا لمواجهة أي أعمال عنف محتملة، بعد إصرار جماعة أنصار الشريعة السلفية المتشددة الموالية لتنظيم القاعدة، على عقد مؤتمرها السنوي غدا الأحد في مدينة القيروان، رغم قرار وزارة الداخلية بمنعه.

وضعت قوات الأمن التونسية في حالة التأهب القصوى استعدادا لمواجهة أي أعمال عنف محتملة، بعد إصرار جماعة أنصار الشريعة السلفية المتشددة الموالية لتنظيم القاعدة، على عقد مؤتمرها السنوي غدا الأحد في مدينة القيروان، رغم قرار وزارة الداخلية بمنعه.

وذكرت وكالة "تونس أفريقيا للأنباء" أن مداخل المدينة تشهد حضورا أمنيا مكثفا، ونقلت عن بيان لوزارة الداخلية، أنها لم تتلق طلبا بالترخيص بشأن ملتقى تيار أنصار الشريعة، وأنه في حالة عقد الملتقى من دون ترخيص، فإن ذلك يشكل خرقا للقوانين، وتهديدا للسلامة والنظام العام.

وشدد بيان وزارة الداخلية على أن كل من يتعمد التطاول على الدولة وأجهزتها، أو يسعى لبث الفوضى وزعزعة الاستقرار سيتحمل مسؤولية ذلك كاملة.

محلل سياسي: الحكومة تأكدت أنه لا يمكن التعامل بشكل حضري مع أنصار الشريعة

توقع الصحفي والمحلل السياسي عبد الرؤوف بالي في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن تكون هناك مواجهة بين أنصار الشريعة السلفية والحكومة التونسية، خاصة بعدما تأكدت الأخيرة أن هذه الأطراف لا تعترف بالقانون وأنه لا يمكن التحاور معها والتعامل بشكل حضري. وأشار إلى أن هذه الأطراف لا تعترف بالقانون الوضعي.

 

الكاتب العام لحزب العمل التونسي: ما يهم التونسيين هو بناء دولة مدنية ديمقراطية

من جانبه قال الكاتب العام لحزب العمل التونسي اسكندر الحشيشة في حديث لقناة "روسيا اليوم"، إن ما يهم التونسيين اليوم هو بناء دولة مدنية ديمقراطية، مشيرا إلى أن وزير الداخلية يسعى في هذا الاتجاه ويريد بناء أمن جمهوري يكون بعيدا عن أي توظيف حزبي.

 

الأزمة اليمنية