اشتباكات بين سلفيين والشرطة في ضواحي تونس العاصمة والقيروان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615949/

دعت جماعة "أنصار الشريعة" السلفية في تونس أتباعها إلى الاجتماع في ضواحي العاصمة بعد أن حظرت الشرطة عقد مؤتمرهم في القيروان، بينما أشارت تقارير إلى أن الشرطة أطلقت النار في الهواء لتفريق أنصار الجماعة في العاصمة تونس واندلاع اشتباكات بين الشرطة وأنصار الجماعة في ضواحي العاصمة والقيروان.

دعت جماعة "أنصار الشريعة" السلفية في تونس أتباعها إلى الاجتماع يوم الأحد 19 مايو/أيار، في حي التضامن بضواحي العاصمة بعد أن حظرت الشرطة عقد مؤتمرهم في القيروان.

جاء ذلك على الصفحة الرسمية للجماعة في موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي.

وذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن شهود عيان، أن الشرطة أطلقت النار في الهواء لتفريق المئات من أنصار الجماعة في العاصمة تونس، وذكر التلفزيون التونسي أن عنصرا في الشرطة أصيب في الرأس في اشتباك مع سلفيين.

من جهة أخرى أشارت تقارير إلى اندلاع اشتباكات بين الشرطة وأنصار الجماعة في القيروان.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد قررت يوم الجمعة 17 مايو/أيار، منع عقد ملتقى "أنصار الشريعة" بمدينة القيروان اليوم الأحد.

وأفادت مصادر إعلامية تونسية بأن أجهزة الأمن اعتقلت سيف الدين الرايس الناطق الرسمي بإسم "أنصار الشريعة" كإجراء تحفظي.

وأضافت المصادر أن قيادات في جماعة "أنصار الشريعة" طالبت أتباعها القادمين إلى القيروان بإلغاء رحلاتهم.

هذا وأغلقت قوات الأمن والجيش مداخل المدينة التي من المفترض أن تعقد بها الجماعة مؤتمرها السنوي الثالث هذا اليوم.

من جانبها أوضحت وزارة الداخلية أنها لم تتلق أيّ طلب بالترخيص بشأن مؤتمر "أنصار الشريعة"، وأنه في حال عقد المؤتمر من دون ترخيص فإن ذلك يعتبر خرقا للقوانين وتهديدا للسلامة والنظام العام.

من جهته قال الكاتب العام لحزب العمل التونسي إسكندر حشيشة في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن هيبة الدولة والحزم مع كلّ الخارجين عن القانون هما من أولويات الدولة التونسية.

 

محلل سياسي: الشرطة تستخدم الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين

وأفاد المحلل السياسي كمال بن يونس في حديث لقناة "روسيا اليوم"، أن الشرطةَ التونسية استخدمت الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين المحتجين على قرار السلطات منع الجماعة من تنظيم مؤتمرها السنوي في مدينة القيروان.

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد