حسن عبد العظيم: سنشارك في "جنيف 2" ومسألة بقاء الأسد بيد المجتمع الدولي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/615270/

أعلن المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي في سورية حسن عبد العظيم إن الهيئة ستشارك في مؤتمر "جنيف 2" الذي دعت اليه روسيا والولايات المتحدة.واعتبر أن مسألة بقاء الرئيس بشار السد أو استبعاده بيد المجتمع الدولي.

أعلن المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي في سورية حسن عبد العظيم إن الهيئة والشخصيات والأحزاب المتوافقة معها ستشارك في مؤتمر "جنيف 2" الذي دعت اليه روسيا والولايات المتحدة.

واعتبر عبدالعظيم في تصريحات لصحيفة "الراي" الكويتية نشرت يوم 12 مايو/أيار أن مسألة بقاء الرئيس السوري بشار الأسد أو استبعاده من أي حل مستقبلي "ليس بيد المعارضة ولا النظام وانما بيد المجتمع الدولي".

ورأى عبدالعظيم أن التوافق الروسي الأميركي على الحل السياسي يعني استبعاد داعمي مواصلة العنف وتوجيه الدعوة إلى شخصيات وقوى من معارضة الخارج تريد الحل السياسي على أساس مقررات جنيف.

وكشف عبدالعظيم أن هيئة التنسيق وحلفاءها من المعارضة السورية قد تلقوا دعوة للمشاركة في "جنيف 2"، قائلا إن "المنسق العام لهيئة التنسيق في المهجر هيثم مناع تلقى اتصالين في باريس الأول من مسؤول روسي في سفارة بلاده في العاصمة الفرنسية والثاني من أميركي مسؤول عن الملف السوري، وفهم من خلال الاتصالين بوجود توافق أميركي روسي على الحل السياسي وتفعيل مقررات مؤتمر جنيف الذي عقد نهاية يونيو 2012، عبر عقد مؤتمر جنيف 2".

وأوضح عبد العظيم أن المسؤولين الروسي والأميركي طلبا من مناع دعوة "شخصيات من هيئة التنسيق وحلفائها ومن المعارضة الخارجية ليكون جنيف 2 مقدمة للحل السياسي". وتابع: "جاء التوافق الأميركي الروسي وهذه الدعوة لمؤتمر جنيف 2 تلبية لمطالبنا وطموحاتنا واستكمالا لما نعمل له باستمرار"، مشددا على "وجود توافق لدى هيئة التنسيق الوطنية وحلفائها في المؤتمر الوطني لإنقاذ سورية وحتى مع مستقلين لتبني الحل السياسي في الأزمة على قاعدة مؤتمر جنيف".

امين سر هيئة التنسيق: هناك قوى دولية واقليمية تريد نسف المؤتمر

من جانبه اوضح أمين سر هيئة التنسيق لقوى التغيير الديمقراطي في سورية رجاء الناصر ان الهيئة تلقت بلاغا من قبل جهات مسؤولة روسية وامريكية للمشاركة في مؤتمر"جنيف 2"، لكنها لم تتلق بعد دعوة مكتوبة. وذكر الناصر في اتصال مع "روسيا اليوم" انه تقرر المشاركة في مؤتمر "جنيف ـ 2"بعد لقاء تشاوري للهيئة. وأكد الناصر ان الهيئة لا تعارض توحد جميع اطراف المعارضة التي تقبل من حيث المبدأ بالعمل السياسي التفاوضي في وفد للمشاركة في المؤتمر. ولفت الناصر إلى وجود الكثير من العقبات الى جانب قوى دولية واقليمية تريد نسف المؤتمر.

المصدر: وكالات