محتجون قاطعوا باراك أثناء كلمة حذر فيها من الخطر الإيراني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/60985/

تعرض وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الى المقاطعة لاكثر من مرة، خلال كلمة ألقاها في جامعة تل أبيب مساء 4 يناير/كانون الثاني، حول البرنامج النووي الإيراني والمستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط ، حيث وصفه عدد من الحضور بقاتل الأطفال والكاذب والمزوّر.

تعرض وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك الى المقاطعة لاكثر من مرة، خلال كلمة ألقاها في جامعة تل أبيب مساء 4 يناير/كانون الثاني، حول البرنامج النووي الإيراني والمستجدات الأخيرة في الشرق الأوسط ، حيث وصفه عدد من الحضور بقاتل الأطفال والكاذب والمزوّر، كما اتهمه بعض المحتجين بأنه يسعى الى "بث الذعر في صفوف الشعب"، في حين كان البعض الآخر يرفع صور ضحايا الحرب الإسرائيلية الأخيرة على  قطاع غزة، المعروفة باسم "الرصاص المصبوب".
وقد ظهرت علامات التعجب على وجه وزير الدفاع الإسرائيلي إزاء ما تعرض له من محاولات لاجباره على التوقف عن الكلام، اذ كان يلقي كلمته بحضور عدد من العسكريين والأكاديميين من إسرائيل وخارجها.
وقد قام رجال الأمن بإخراج المحتجين من القاعة، حيث استهل باراك عودته الى كلمته بالقول انه لا توجد حاجة للتعقيب على ما حصل والرد على اتهامات المعارضين.
وأعرب إيهود باراك في كلمته عن قلق بلاده حيال الملف النووي الإيراني وسعي الجمهورية الإسلامية للحصول على سلاح نووي، اذ اعتبر ان النظام الإيراني يشكل تهديداً للعالم أجمع، مشدداً على أهمية تبني إسرائيل استراتيجية معينة للحد من هذا الخطر، وعلى أهمية التحالف مع أمريكا والعالم الغربي للتصدي للتهديدات الناجمة عن "إيران وسورية والعالم العربي".
كما حذر من مغبة عدم التوصل الى اتفاق مع الأمريكيين، اذ ان ذلك سيسفر، بحسب باراك عن تفاقم الخطر المحدق بإسرائيل، مما قد يؤدي بدوره الى ان يتخذ آخرون قرارات مصيرية تتعلق بها.
كما شدد على ضرورة ان تكون إسرائيل هي الجانب المبادر في تفاهمات مع أمريكا وليس العكس، لافتاً الى ان الدعم الأمريكي الذي تتمتع به إسرائيل، سواء على المستوى الرسمي او الشعبي ليس أزلياً، ومحذراً من خطورة تجاهل هذه المسألة.
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية