تونس.. الجبالي يعلن فشل مبادرته لتشكيل حكومة تكنوقراط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/608099/

أعلن حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية المؤقتة  مساء الاثنين 18 فبراير/شباط، فشل مبادرته بتشكيل حكومة تكنوقراط تعتمد على كفاءات وطنية، وقال إن المبادرة "لم تكن محل وفاق". وأكد الجبالي أن الباب مازال مفتوحا أمام كافة "الأطراف الوطنية" للبحث عن حل لمسألة تركيبة الحكومة المقبلة.

أعلن حمادي الجبالي رئيس الحكومة التونسية المؤقتة  مساء الاثنين 18 فبراير/شباط، فشل مبادرته بتشكيل حكومة تكنوقراط تعتمد على كفاءات وطنية، وقال إن المبادرة "لم تكن محل وفاق".

وأكد الجبالي أن الباب مازال مفتوحا أمام كافة "الأطراف الوطنية"، للبحث عن حل لمسألة تركيبة الحكومة المقبلة. وقال في تصريحات صحفية نقلتها وكالة تونس أفريقيا للأنباء عقب اللقاء التشاوري الثاني مع ممثلي الأحزاب السياسية: "هناك تطور مهم نحو البحث عن وفاقات". وأشار إلى أن "المباحثات بين الأحزاب مكنت من التقدم شوطا هاما على طريق الخروج بحل آخر للقضية المطروحة".

وأوضح أن مبادرته الداعية إلى "حكومة كفاءات وطنية غير متحزبة، لا تكون موضوع تجاذبات، ولها برنامج واضح، للوصول بالبلاد إلى الانتخابات المقبلة"، ومعالجة المطالب ذات الأولوية بالنسبة للشعب التونسي،  لم تكن محل وفاق، مبينا أنه لا يتهم أي طرف، ولا يحمله مسؤولية عدم الوصول إلى توافق.

وأضاف الجبالي أن الإيجابي في هذه المبادرة يتمثل في كونها جنبت تونس، يوم 6 فبراير/ شباط الجاري، "الانزلاق إلى ما لا يحمد عقباه"، ومكنت من جمع مختلف الأحزاب السياسية، وفتحت الباب أمام تحقيق تطور نوعي نحو الذهاب إلى شكل آخر من الوفاق بشأن التركيبة الحكومية.

وبعد أن أشار إلى أنه سيلتقي الرئيس المنصف المرزوقي من أجل التشاور بشأن حلول أخرى، أعرب رئيس الحكومة المؤقتة عن ثقته بأن الأطراف السياسية الوطنية سوف تتوصل قريبا إلى اتفاق يخدم مصالح الشعب التونسي.

سياسي تونسي: الحكومة فشلت في تجاوز التجاذبات الحزبية وعاد الوضع إلى المربع الأول

وقال عبد العزيز المسعودي عضو الهيئة التنفيذية لحزب المسار الديمقراطي الإجتماعي من العاصمة التونسية إن الحكومة التونسية فشلت في تجاوز التجاذبات الحزبية وتوسيع الحكومة بضم أطراف سياسية جديدة وإقامة حكومة كفاءات، وبالتالي عاد الوضع إلى المربع الأول.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"