الرئاسة التونسية تدعو المواطنين إلى ضبط النفس

أخبار العالم العربي

الرئاسة التونسية تدعو المواطنين إلى ضبط النفس
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/607136/

دعا مدير ديوان رئيس الجمهورية التونسية مواطني بلاده إلى ضبط النفس وعدم الانسياق وراء الغضب أو الدعوة إلى العنف ردا على إغتيال المعارض شكري بلعيد. وإعتبر أن ما وقع هو فاجعة ومحاولة لإيقاع التونسيين في الفتنة.

قال مدير ديوان رئيس الجمهورية التونسية ومساعد أمين عام حزب المؤتمر من أجل الجمهورية عماد الديمي في مقابلة مع إذاعة "صوت روسيا"، إن رئاسة الجمهورية طلبت من كافة السلطات العمومية أن تولي مسألة إغتيال المعارض شكري بلعيد كل الاهتمام الذي تستحقه وأن تبادر إلى التحقيق الفوري في الحادثة وضبط الجناة وتقديمهم إلى العدالة.

وأشار الديمي إلى  أن خبر الإغتيال مثل فاجعة وصدمة، "باعتبار أن تونس غير متعودة على مثل هذه الجرائم النكراء".

وأضاف بأن "رئاسة الجمهورية اعتبرت أن اللجوء إلى العنف غير مبرر إطلاقا، وأنه لا ينسجم مع روحنا المسالمة في تونس، وأن هذه الجريمة النكراء لا يمكن التسامح معها في أي ظرف ولأي اعتبار كان".

واعتبر أن "ما وقع هو فاجعة وضربة للوحدة الوطنية ومحاولة لإيقاع التونسيين في الفتنة، ولهذا السبب دعا رئيس الجمهورية كل التونسيين إلى التوحد والوقوف صفوفا متراصة بكل مشاربهم حتى نمنع الانزلاق إلى منحدر العنف في بلادنا".

وقال المسؤول التونسي إن الهدف من هذه العملية التي تعتبر "سابقة خطيرة هو الدفع نحو العنف والتسعى إلى بث الفتنة بين التونسيين، وإدخال بلادنا في أتون حرب أهلية".

 وأشار إلى أن "تحميل أي جهة المسؤولية قبل أنتهاء التحقيقات الأمنية أو رمي المسؤولية على جهة معينة قد يدفع إلى مزيد من التأزيم وإلى ردود أفعال غير محسوبة، وهذا ما نخشاه، لأن شعبنا غير معتاد على مثل هذه الأمور، ولا نقبل أن نسقط في فخ الحرب الأهلية."

المصدر: موقع "صوت روسيا"