لافروف: دمشق ما زالت تسيطر على السلاح الكيمياوي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/606658/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن لدى روسيا معلومات مؤكدة ان الحكومة السورية مازالت تسيطر على مخزون الاسلحة الكيمياوية، وان الوضع في هذا الصدد آمن. كما اكد لافروف ان روسيا تعارض الحل العسكري للملف النووي الايراني قائلا "ان خيار استعمال القوة ضد ايران غير مقبول".

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن لدى روسيا معلومات مؤكدة بأن الحكومة السورية مازالت تسيطر على مخزون الاسلحة الكيمياوية، وان الوضع في هذا الصدد آمن.

وقال لافروف في سياق رده على سؤال صحفي خلال مؤتمر ميونيخ الأمني الـ 49 يوم 2 فبراير/شباط "نحن يوميا ننسق بهذا الصدد مع الامريكان.. لدينا معلومات مؤكدة ان الحكومة السورية مازالت تسيطر الاسلحة الكيمياوية وان الوضع آمن".

واضاف لافروف "اعتقد ان هذا بالنسبة للجميع بمثابة "خط احمر" (استعمال السلاح الكيمياوي) نحن نعارض بشكل قاطع استعمال اي اسلحة".

وبحسب لافروف فان الشركاء الغربيين موافقون على ان الخطر الأكبر آت من امكانية حصول المسلحين على الاسلحة الكيمياوية.

واضاف لافروف في سياق رده على سؤال حول موقف روسيا حيال الممرات الانسانية في سورية، ان موسكو لا تؤيد اقامة ممرات انسانية في سورية، التي ستدعمها قوات عسكرية جوية. وقال في هذا الشأن "ان اي استعمال للقوة (في سورية) غير مقبول".

وتابع لافروف قوله "نحن نتذكر جيدا ما الذي حصل بقرار مجلس الامن حول ليبيا"، مؤكدا ان "الممرات الانسانية ممكنة فقط في حال وقف اطلاق النار".

واشار لافروف الى ان "هدف اسقاط الاسد هو السبب الوحيد لاستمرار المأساة في سورية"، موضحا "ان جميع الاحاديث عن تفسيرات اعلان جنيف غير جدية، كل شيء واضح لا يوجد شيء يتطلب التفسير".

لافروف: استعمال القوة ضد ايران غير مقبول

واكد لافروف ان روسيا تعارض الحل العسكري للملف النووي الايراني قائلا "ان خيار استعمال القوة ضد ايران غير مقبول". وأيد نظيره الالماني غيدو فيسترفيله الذي اعتبر ان "هذه المسائل يجب مناقشتها في اطار الامن الاقليمي".

وركز لافروف على اهمية التعامل مع هذه المسألة ضمن سياق تأمين الامن لدول الخليج، ومن بينها ايران، التي، بحسب لافروف، "لم تعتد على أحد".

المصدر: روسيا اليوم+ايتار ـ تاس