السناتور ماكين: الثورة المصرية تمنح فرصة لاقامة علاقات استراتيجية بين مصر وواشنطن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605228/

اعلن السناتور جون ماكين رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي اثناء زيارته للقاهرة انه جاء الى مصر برسالة واضحة مفادها ان الثورة المصرية تمنح فرصة للولايات المتحدة لاقامة علاقات استراتيجية مع مصر.

اعلن السناتور جون ماكين رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي انه جاء الى مصر برسالة واضحة مفادها ان الثورة المصرية تمنح فرصة للولايات المتحدة لاقامة علاقات استراتيجية مع مصر، لتكون علاقات بين الشعبين والقيادتين المنتخبتين لهما، وليست علاقة بشخص او حزب معين.

وقال ماكين الذي يقوم بزيارة لمصر برفقة وفد من البرلمانيين الامريكيين، في مؤتمر صحفي له بالقاهرة يوم الاربعاء 16 يناير/كانون الثاني ان شراكة الولايات المتحدة مع مصر تتضمن مواصلة الاستثمار وتقديم المساعدة والدعم لمصر، مشيرا الى ان كل شيء يعتمد على تقدم مسيرة الديمقراطية في مصر، وليس مجرد نتائج الانتخابات.

وذكر ماكين انه قد إلتقى خلال زيارته لمصر التي بدأت يوم الثلاثاء مع كل من الرئيس المصري محمد مرسي ورئيس الوزراء هشام قنديل ووزير الدفاع عبد الفتاح السيسي وبعض الشخصيات المعارضة المصرية، بمن فيهم عمرو موسى ومحمد البرادعي.

وفي معرض حديثه عن المباحثات التي اجراها في مصر، اشار ماكين الى اختلاف المواقف المصرية والامريكية بشأن كثير من النقاط المتعلقة بالازمة السورية، ولكن فيما يتعلق بمصر قال السناتور: "نتحدث بصوت واحد، لأن ما يحدث فى مصر سيؤثر على المنطقة ومستقبلها". واضاف ان الولايات المتحدة تؤيد طموحات الشعب المصري، مشيرا الى ان الثورة المصرية كانت مصدر إلهام وفرصة للتنمية وفرض سيادة القانون.

وقال ماكين ايضا: "ناقشنا خلال اجتماعاتنا نتائج الانتخابات وكيف يجب ان تكون متوافقة مع المعايير العالمية ووجود مراقبين دوليين. وعلى المصريين ان يقرروا ذلك ، خاصة من خلال صياغة قانون الانتخابات التي تتم الان".

كما اشار الى ان المباحثات تناولت موضوع الدستور المصري والمخاوف الامريكية بشأن التسامح الديني واحترام حقوق المرأة وضمان العدالة لكل المواطنين في البلاد. وناقش ماكين مع مرسي الوضع الامني في سيناء وغير ذلك من المواضيع.

وأكد ماكين للصحفيين إثر لقائه ارئيس المصري إنه أعرب  معارضته الشديدة لتصريحات أطلقها مرسي عام 2010 بشأن اليهود، وصفهم فيها بـ"مصاصي دماء".  من جهته، قال مرسي إن التصريحات المنسوبة إليه أُذيعت مجتزأة من سياق تعليقه على العدوان الإسرائيلى على الفلسطينيين فى قطاع غزة ، مشيرا إلى ضرورة وضع التصريحات فى سياقها. كما جدد التزامَه بالمبادئ الأساسية التى طالما أكد عليها وهي الاحترام الكامل للأديان وحرية اعتقاد وممارسة الشعائر.

والتقى الوفد الامريكي بالقاهرة كذلك مع ممثلي التحالف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية.

المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية

الأزمة اليمنية