قضية موقع بارشين تهيمن على المفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/605200/

بدأت في طهران الأربعاء 16 يناير/كانون الثاني الجولة الثامنة من المفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية التي من المخطط لها ان تستغرق يوما واحدا. وذكرت وكالة ايسنا الايرانية للأنباء ان اللقاء يهدف الى "معالجة القضايا التي أثارتها الوكالة الدولية" بخصوص برنامج ايران النووي وتبديد الشكوك الدولية في الطبيعة السلمية للبحوث النووية الايرانية.

بدأت في طهران الأربعاء 16 يناير/كانون الثاني الجولة الثامنة من المفاوضات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية التي من المخطط لها ان تستغرق يوما واحدا. وذكرت وكالة ايسنا الايرانية للأنباء ان اللقاء يهدف الى "معالجة القضايا التي أثارتها الوكالة الدولية" بخصوص برنامج ايران النووي وتبديد الشكوك الدولية في الطبيعة السلمية للبحوث النووية الايرانية.

وكانت مصادر دبلوماسية أوروبية قد كشفت عشية استئناف المفاوضات إن الوكالة الدولية لا تتوقع حدوث أي اختراق أثناء هذا اللقاء. وأوضحت المصادر أنه يبدو من المستبعد ان يتوصل الطرفان الى اتفاق بشأن المسائل العالقة، وعلى رأسها مطالبة الوكالة بالسماح لمفتشيها بتفقد موقع بارشين العسكري النووي الذي قالت مصادر غربية استنادا الى "معطيات استخباراتية" أن ايران أجرت تجارب نووية عسكرية هناك. وأكد رامين مهمانبرست الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإيرانية في تصريح صحفي الثلاثاء انه سبق للوكالة أن زارت بارشين مرتين، لكنها لم تعثر على أي مواد محظورة هناك، مضيفا ان طهران قد أجابت عن كل أسئلة الوكالة بهذا الصدد.

هذا وقال الدكتور محمد صالح صديقیان مدیر المرکز العربي للدراسات الایرانیة ان حاجز عدم الثقة لا زال موجودا بين الطرفين، مؤكدا ان قضية بارشين هي مشكلة هذه الجولة. واعتبر ان قضية بارشين هي "ذريعة تتذرع بها الوكالة الدولية"، مشيرا الى انه يجب على الوكالة "أن تخطو خطوة لافساح المجال لايران لكي تخطو خطوتين" اذا ما اعترفت الوكالة بالحقوق الايرانية في استخدام الطاقة الذرية للاغراض السلمية.

وفي هذا السياق قال حسن هاني زاده الكاتب والمحلل السياسي الايراني في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان ايران تعاونت خلال الفترة الماضية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومع المفتشين الدوليين، مشيرا الى ان المفاوضات الجارية بين الوكالة وطهران تمخضت عن عدد من اتفاقات مهمة بشأن منح المفتشين امكانية زيارة المنشآت النووية الايرانية. واعرب عن اعتقاده بانه بالتالي بدأت تلوح في الافق فرص لاستئناف المفاوضات بين ايران والسداسية.

المصدر: وكالات + روسيا اليوم