لافروف: عدد من البلدان مستعد لتقديم اللجوء للأسد.. روسيا ليست من بينها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/603195/

أكد سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي ان روسيا لا تخطط لمنح الرئيس السوري اللجوء السياسي، موضحا ان هناك عدد من البلدان المستعدة لتقديم هذا.

أكد سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي ان روسيا لا تخطط لمنح الرئيس السوري اللجوء السياسي، موضحا ان هناك عدد من البلدان المستعدة لتقديم هذا.

وقال لافروف يوم 22 ديسمبر/كانون الأول على متن الطائرة خلال عودته الى موسكو من بروكسيل "روسيا قالت علنا انها لا تدعو الرئيس الاسد.. وانها لا تخطط لذلك".

واضاف ان عددا من بلدان الاقليم توجهوا الى روسيا "لكي تقول لبشار الاسد انها على استعداد لاستضافته.. وكنا نجيب: ونحن  ما علاقتنا؟ توجهوا اليه بشكل مباشر ان كانت لديكم هذه الخطط". واعاد الوزير للاذهان ان الاسد قال علنا بانه لن يغادر حتى لو دعته روسيا والصين لانه سيموت بسورية. واضاف "ان كان من يرغب بتقديم اي ضمانات فليتفضلوا.. روسيا ستكون سعيدة بذلك خاصة وان كان الامر سيوقف القتال".

محلل روسي: ليس هناك تباعد في المواقف بين روسيا والغرب تجاه الأزمة السورية

 قال ياروسلاف  فولكوف  الخبير في شؤون الشرق الأوسط في حديث لقناة "روسيا اليوم" السبت 22 ديسمبر/كانون الأول بأنه ليس هناك تباعد في مواقف روسيا والغرب تجاه الأزمة السورية، بل على العكس هناك نوع من التقارب الحادث حاليا ليس فقط بين روسيا والاتحاد الأوروبي، بل ومع الولايات المتحدة بدى واضحا في اللقاءات الأخيرة.

وأكد فولكوف : "يمكن القول بأنه في خلال لقاء قمة روسيا-الاتحاد الاوروبي تم التأكيد على المواقف الثابتة لروسيا الاتحادية والاتحاد الاوروبي تجاه الازمة السورية".

 وأردف أن مبادرة تشكيل حكومة انتقالية في سورية تنطلق من إتفاقيات جينيف التي نصت على اتفاقات هامة حول تشكيل حكومة انتقالية والبدء في المرحلة الانتقالية. إذ من الضروري تحقيق الانتقال السياسي سلميا عبر الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وأضاف: "لكن من الصعب تحديد موعد ذلك والمشكلة الحقيقية في تحقيق ذلك تكمن في تحديد مصير الرئيس الحالي بشار الاسد، ففي ظل الظروف الحالية تعتبر دعوات بعض الدول لاستضافة الاسد في المنفى غير واقعية لآن الرئيس السوري قد صرح بأنه لا يريد مغادرة البلاد قبل نهاية ولايته".

المصدر: روسيا اليوم + نوفوستي