الخارجية الأمريكية: الاعتراف بالائتلاف الوطني السوري خطوة سياسية وليست قانونية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602376/

أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء 13 ديسمبر/كانون الأول، أن  قرار الرئيس باراك أوباما الاعتراف بالائتلاف الوطني السوري ممثلا شرعيا للشعب السوري  يمثل خطوة سياسية ولا يعني الاعراف القانوني بالائتلاف كحكومة شرعية لسورية.

أوضحت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء 13 ديسمبر/كانون الأول، أن قرار الرئيس الأمريكي باراك أوباما الاعتراف بالائتلاف الوطني السوري ممثلا شرعيا للشعب السوري يمثل خطوة سياسية ولا يعني الاعراف القانوني بالائتلاف كحكومة شرعية لسورية.

وقالت فيكتوريا نولاند الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية في مؤتمر صحفي بواشنطن يوم الأربعاء: "إنه خطوة سياسية وليست قانونية".

وأوضحت نولاند أن هذا القرار يرمي الى تشجيع الذين يعملون على الانتقال السياسي في سورية ويخططون لمستقبل ديمقراطي وتعددي.

وأشارت الدبلوماسية الى أن المعارضة السورية يجب أن تتخذ إجراءات من أجل عزل المتطرفين الذي يقاتلون حاليا في صفوفها.

ورفضت نولاند تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الذي قال إن اعتراف واشنطن بالائتلاف الوطني السوري يتعارض مع اتفاقيات جنيف التي توصل اليها أعضاء مجموعة العمل حول سورية نهاية شهر يونيو/حزيران الماضي. وتابعت أن موقف روسيا من الازمة السورية يختلف عن مواقف الجزء الأكبر من المجتمع الدولي. وشددت على أن الاعتراف بالائتلاف الوطني لا يشكل خرقا لاتفاقيات جنيف بل خطوة ضرورية على طريق تنفيذها، حسب اعتقاد مجموعة "أصدقاء سورية".

وقالت نولاند أنه لا داعي لدهشة موسكو من موقف واشنطن هذا، لأن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون وممثلين آخرين عن الإدارة الأمريكية كانوا يعربون عن موقفهم بوضوح.

المصدر: وكالة "نوفوستي" + روسيا اليوم"