مصادر سورية لـ "السفير" اللبنانية: اقتحام دمشق فشل وأوضاع حلب تتحسن نسبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/602303/

أكدت مصادر سورية رفيعة المستوى لـجريدة "السفير" اللبنانية يوم الأربعاء 12 ديسمبر/ كانون الأول إن محاولة المعارضة اقتحام دمشق في الأسبوعين الأخيرين فشلت، وأن تقدما يتحقق في حلب ولكنه نسبي.

أكدت مصادر سورية رفيعة المستوى لـجريدة "السفير" اللبنانية يوم الأربعاء 12 ديسمبر/ كانون الأول إن محاولة المعارضة اقتحام دمشق في الأسبوعين الأخيرين فشلت، وأن تقدما يتحقق في حلب ولكنه نسبي.

وكان مصدر سوري رفيع المستوى قال لـ"السفير": "إن التقييم إيجابي، من ناحية فشل الإرهابيين في اقتحام دمشق، وهو الأمر الذي يخططون له منذ بداية الصيف الماضي".

من جانبها، أفادت مصادر أخرى بأن عمليات تمشيط تجري الآن في بساتين محيطة بطريق المطار، في الوقت الذي انسحبت المجموعات المسلحة في فرق متباعدة نحو عمق تلك الأحراش. وتابعت ذات المصادر أن الجيش السوري اتبع تكتيكا تقليديا في معركته للدفاع عن دمشق، حين انتظر بأعصاب قوية تجمع أعداد كبيرة من المسلحين (قدروا بالآلاف) في المناطق المحيطة، ليقوم بمهاجمتهم بقوة نارية استخدمت فيها شتى أنواع الأسلحة التقليدية.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الجيش قتل عددا من القناصين الذين تمترسوا قرب إحدى المدارس الخاصة في منطقة الغوطة، كما قتل مجموعة أخرى يقودها ليبي في أحد أحياء داريا.

إلى ذلك، لا يستبعد مراقبون إمكانية تجدد الاشتباكات بعد فترة، على اعتبار أن "خطر التمدد مرة أخرى باتجاه العاصمة سيبقى واردا"، فيما يربط آخرون هذا الأمر بمستوى التطورات الإقليمية والدولية.

يشار إلى أن وسائل الإعلام العالمية المنحازة للمعارضة السورية تطلق تسمية "معركة دمشق" على المواجهات الدائرة بين الجيش النظامي السوري وما يعرف بـ "الجيش الحر" والمستمرة على مدى الأسبوعين الأخيرين في ضواحي دمشق، بما فيها هجمات مسلحين على مناطق في العاصمة السورية والهجمات والتفجيرات التي تستهدف المدنيين.

الأزمة اليمنية