الخارجية الروسية: ننصح انقرة بعدم "استعراض العضلات" والمساعدة في بدء حوار سوري

أخبار العالم العربي

الخارجية الروسية: ننصح انقرة بعدم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/600486/

نصحت وزارة الخارجية الروسية يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني أنقرة بأن تدعم بدء حوار داخلي سوري، عوضا عن "استعراض العضلات".

نصحت وزارة الخارجية الروسية يوم 22 نوفمبر/تشرين الثاني أنقرة بأن تدعم بدء حوار داخلي سوري، عوضا عن "استعراض العضلات".

وقال الكسندر لوكاشيفتش، الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية، في سياق تعليقه على طلب انقرة نشر صواريخ "باتريوت" على الحدود مع سورية "دعونا الى عدم التسرع.. بالأمس قدم الطلب رسميا، وفي هذه الحالة، اعتقد ان الحديث يدور عن خطوة موثوقة".

واوضح الدبلوماسي الروسي "من الصعب علي حاليا التعليق بشكل تخميني عما سينتج عن ذلك.. لنرى ردة فعل الشركاء في الناتو"، معيدا للأذهان تصريحات سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي الذي قال فيها "ان عسكرة الحدود السورية ـ التركية اشارة مقلقة".

واستطرد قائلا "نصيحتنا للزملاء الاتراك استخدام امكانية تأثيرهم على المعارضة السورية للاسراع في بدء حوار سوري داخلي وعدم "استعراض العضلات" وتوجيه الوضع الى مسار خطير". واضاف "من الواضح ان هكذا خطوات لا تزيد من التفاؤل.. وبدلا عن ذلك يجب تنسيق تصرفات جميع اللاعبين الخارجيين".

في هذا الشأن اشار المحلل الاستراتيجي سليم حربا في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" إلى أن تركيا تشكل تهديدا لأمن واستقرار سورية وليس العكس، موضحا ان تركيا تتدخل بالشأن السوري وتدعم المسلحين وتسهل دخولهم. ووصف خطوة نشر "باتريوت" بالعدوانية وتمهد لعدوان مباشر في المستقبل. ولفت الى ان نشر هذه الصواريخ يهدد ايضا روسيا وايران لان هذه المنظومة هي جزء من الدرع الصاروخية.

هذا وذكر المحلل السياسي السوري شادي أحمد في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق بأن "هناك اتفاقية سورية-تركية تسمى اتفاقية اضنة عام 1998 تؤكد على وجوب اقامة حسن جوار بين البلدين بالشكل الذي لا يؤثر على امن واستقرار البلدين".

المصدر: روسيا اليوم+ايتار ـ تاس

الأزمة اليمنية