محلل عراقي: على الحكومة العراقية مراجعة صفقة الاسلحة مع روسيا لاثبات نزاهتها

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/599378/

أكد المحلل السياسي العراقي شيروان شميراني ان مسألة إلغاء صفقة الأسلحة بين روسيا والعراق  ليست قائمة، موضحا ان على الحكومة العراقية مراجعة هذه الصفقة للاثبات بأنها نزيهة.

أكد المحلل السياسي العراقي شيروان شميراني ان مسألة إلغاء صفقة الأسلحة بين روسيا والعراق  ليست قائمة، موضحا ان على الحكومة العراقية مراجعة هذه الصفقة للاثبات بأنها نزيهة.

وقال شميراني لـ"روسيا اليوم" تعقيبا على الأنباء المتضاربة بشأن إلغاء أو مراجعة الصفقة، ان الحكومة العراقية أوضحت من البداية ان "مسألة الالغاء غير موجودة، وانما هنالك تشكيل لجنة جديدة سامية لتكملة المفاوضات مع الجانب الروسي بإشراف شخصي مباشر من رئيس الوزراء نوري المالكي".

واشار شميراني الى ان هذه القضية خطيرة جدا بالنسبة للعراق على خلفية الاتهامات بالفساد. وتابع بالقول: "اذا كانت مسألة الرشوة والمحسوبية بالنسبة للعراق قد وصلت الى مستوى دولي ومع دولة عظيمة كروسيا، فهذه مشكلة خطيرة جدا"، مؤكدا ان "القضية ليست نشر معلومات بقدر ما على الحكومة أن تثبت بأن هذه الصفقة نزيهة".

هذا وكانت الوثائق التي أعدها المكتب الصحفي للحكومة الروسية لزيارة نوري المالكي الى روسيا الشهر الماضي أشارت الى أن العراق وروسيا وقعا خلال النصف الثاني من السنة الجارية عددا من العقود في مجال التعاون العسكري– التقني بقيمة تزيد على 4,2 مليار دولار. وتضاربت الأنباء حول مصير هذه العقود بعد نشر وكالة "فرانس برس" السبت الماضي خبر الغاء الصفقة نقلا عن علي الموسوي مستشار رئيس الوزراء العراقي. وأوضح المستشار، حسب الوكالة، ان المالكي قرر "بعد عودته من السفر (من موسكو)، ونظرا الى بعض شبهات الفساد التي شابت الصفقة، قرر الغاءها واعادتها  بصورة كاملة، ابتداء من التعاقد والاسلحة ونوعيتها، الى اللجنة المشرفة على العقود"، غير ان الموسوي أكد في وقت لاحق من اليوم ذاته لمراسل قناة "روسيا اليوم" في بغداد ان الصفقة لم يتم الغاؤها، لكن الجانبين يراجعانها. واشار الموسوي الى ان الجانب الروسي على علم بالموضوع ومتفق على هذا الامر، "لكن نتيجة المراجعات بين الطرفين هي التي ستحدد نجاح الصفقة او الغاءها".

الأزمة اليمنية