ناشط حقوقي تونسي: انعدام تقاليد التعبير عن الرأي أحد أسباب الاضطرابات في المنطقة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594581/

اعتبر الناشط الحقوقي التونسي يوسف الرزقي ان اندلاع الاضطرابات في تونس ومصر وليبيا واليمن وغيرها من الدول العربية على خلفية نشر فيلم "براءة المسلمين" يقف وراءه خليط من الاسباب، مشيرا الى انعدام  تقاليد التعبير عن الرأي بشكل سلمي في الدول التي عمتها الاحتجاجات.

اعتبر الناشط الحقوقي التونسي يوسف الرزقي ان اندلاع الاضطرابات في تونس ومصر وليبيا واليمن وغيرها من الدول العربية على خلفية نشر فيلم "براءة المسلمين" يقف وراءه خليط من الاسباب، مشيرا الى انعدام  تقاليد التعبير عن الرأي بشكل سلمي في الدول التي عمتها الاحتجاجات.

وقال الرزقي لـ"روسيا اليوم" ان "عملية التدرب عن التعبير عن الرأي والتعبير عن الموقف لم توجد في شأنها تقاليد سليمة وصحية وديمقراطية"، مذكرا بأنه "نجد مثل هذا التجاوز والخروج عن الحد السليم في التعبير عن الرأي في كل تواريخ الشعوب التي مرت بمثل هذه المراحل الانتقالية".

وفيما يخص الوضع في تونس، قال الناشط الحقوقي ان "هناك عدة أسباب للاحتكان، وطريقة التنفيس عن هذا الاحتقان أخذ هذا الشكل العنيف جدا نتيجة شبهة الحرية، ان صح التعبير، التي يعيشها الشعب التونسي بعد ثورته الاخيرة".

هذا وقد قتل ثلاثة أشخاص وأصيب زهاء 30 آخرين بجروح في هجوم لمتظاهرين على السفارة الامريكية بتونس العاصمة يوم الجمعة 14 سبتمبر/ايلول. واندلع حريق ضخم داخل مجمع السفارة الذي اقتحمه مئات الأشخاص الغاضبين من الفيلم المنتج في الولايات المتحدة والذي يسيء للنبي محمد (ص).

المزيد من التفاصيل في الاتصال الهاتفي

الأزمة اليمنية