الهاشمي: القضية ضدي سياسية وهذه المحكمة ليست جهة اختصاص

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/594239/

أعلن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي السابق أنه لن يعترف بقرار القضاء العراقي الذي حكمه بالاعدام مشيرا الى ان المحكمة التي أصدرت الحكم ليست جهة اختصاص وهي حرمته من حقوقه في نقل القضية الى كركوك.

أعلن طارق الهاشمي نائب الرئيس العراقي السابق أنه لن يعترف بقرار القضاء العراقي الذي حكمه بالاعدام مشيرا الى ان المحكمة التي أصدرت الحكم ليست جهة اختصاص وهي حرمته من حقوقه في نقل القضية الى كركوك.

واشار الهاشمي في مؤتمر صحافي في انقرة للتعليق على حكم الاعدام الذي صدر بحقه في العراق، الى ان "مرافقيه تعرضوا الى تعذيب وحشي للادلاء بإفادات كاذبة ومنهم من مات من شدة التعذيب، وان المحكمة حرمته من حقوق الدفاع ومن حصانته، وهذا ما يؤكد ان القضية برمتها سياسية وليست امنية"، مؤكدا ان "القرار ساقط ومسيس ولا اعترف به ولا قيمة لهذا القرار ولا اثر له عندي، لكني اضعه وساما على صدري مفتخرا لان رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي من كان خلفه، وهذا بالنسبة لي شهادة براءة وتزكية".

وأكد الهاشمي انه "بريء من كل التهم، واستعداده للحضور امام القضاء العادل وليس قضاء يديره المالكي". ودعا الى "تفويت الفرصة على المالكي بالرد على مؤامرته واستفزازه بالسلوك الحضاري، لانه لا خيار امامنا سوى الاحتكام للسلام ولا مكان للسلاح". واشار الى انه "علينا ان نتذكر ان سجون المالكي العلنية والسرية تضم الالوف من الابرياء، ويجب ان لا ننسى هؤلاء، وعلى العالم اجمع ان يدرك ملف حقوق الانسان في العراق".

وطالب الهاشمي أيضا الامم المتحدة والمنظمات الدولية بتدارك ملف حقوق الانسان واصفا تحركها بالبطيء واجراءاتها بالقاصرة في الوقت الذي يشهد فيه العراق انحرافا عن الديمقراطية نحو الاستبداد على حد تعبيره.

هذا وقال المحلل السياسي العراقي رحيم الشمري لـ"روسيا اليوم" في تعليقه على اعلان هيئة الدفاع عن الهاشمي بأن الحكم مسيس، قال ان الحكم كان فيه شيء من الغلط حسب رأيه، مضيفا ان الهاشمي كان يتوجب عليه البقاء في البلاد ومواجهة القضاء العراقي. وأوضح قائلا: "ولا نقول ان المحكمة مسيسة، ولكن الواقع السياسي الذي يعيشه العراق جعل القضاء العراقي تحت رحمة السلطة والاحزاب الحاكمة، ولكن كان على السيد الهاشمي أن يأتي الى بغداد ويواجه القضاء العراقي ويقدم أدلة تثبت براءته، وستكون كل القوى السياسية معه اذا كانت أدلته واضحة".

من جانبه، اعتبر عضو مجلس النواب العراقي والقيادي في القائمة العراقية الشيخ شعلان الكريم في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من بغداد ان انفلات الوضع الامني يعود الى خلل في عمل الاجهزة الامنية "وعدم مبالاتها بأرواح الناس"، بالاضافة الى "ضعف الاستخبارات العسكرية".

وبالنسبة الى الحكم الصادر بحق الهاشمي، اكد الكريم ان "الهاشمي من الشخصيات المرموقة وله شعبية واسعة"، مؤكدا ان الحكم "مسيس مئة بالمئة وواضح بشكل جلي للعيان، كما ان محاكمته يجب ان تكون في المحكمة الاتحادية وليس عبر محكمة خاصة".

الأزمة اليمنية