طهران تطلب من الأمم المتحدة المساعدة في الإفراج عن رهائنها في سورية وليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591737/

قدمت ايران الثلاثاء 7 أغسطس/آب رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طلبت فيها مساعدته للإفراج عن عشرات الزوار وعمال الإغاثة الإيرانيين الذين احتجزوا مؤخرا في سورية وليبيا. وكتب علي اكبر صالحي وزير الخارجية الايراني في الرسالة التي نقلتها البعثة الايرانية في الأمم المتحدة "أود ان أطلب تعاونكم ومساعيكم الحميدة يا صاحب الفخامة لتأمين الإفراج عن هؤلاء الرهائن."

قدمت ايران الثلاثاء 7 أغسطس/آب رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون طلبت فيها مساعدته للإفراج عن عشرات الزوار وعمال الإغاثة الإيرانيين الذين احتجزوا مؤخرا في سورية وليبيا.

وكتب علي اكبر صالحي وزير الخارجية الايراني في الرسالة التي نقلتها البعثة الايرانية في الأمم المتحدة "أود ان أطلب تعاونكم ومساعيكم الحميدة يا صاحب الفخامة لتأمين الإفراج عن هؤلاء الرهائن".

وأضاف صالحي: "وسيكون التعاون الكريم من هيئات الأمم المتحدة المعنية استجابة لهذا الطلب من الحكومة الإيرانية وأسر الرهائن موضع تقدير كبير." ومن جانبه أكد متحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك تلقي رسالة صالحي دون ادلاء اي تعليق فوري.

ويذكر ان مسلحين في سورية استولوا على حافلة تقل 48 ايرانيا يوم السبت الماضي. وتقول طهران انهم زوار كانوا في طريقهم الى مزار شيعي.

اما في ليبيا فقد خطفت جماعة مسلحة مجهولة 7 عمال إغاثة ايرانيين يوم 31 من يوليو/تموز في مدينة بنغازي. وقالت مصادر امنية ان الرجال السبعة من بعثة الاغاثة التابعة للهلال الأحمر الإيراني.

ومن جانبها اكدت الولايات المتحدة الثلاثاء انه ليست لديها اية معلومات عن مكان وجود الايرانيين الـ 48 الذين خطفوا في سورية، وذلك بعد ان حملتها طهران المسؤولية عن مصيرهم.

وقال نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية باتريك فينتريل:"في هذه المرحلة، لا نزال نتابع التقارير عن كثب، ونراقب الوضع. لا نستطيع تأكيد هوية الذين قيل انهم اختطفوا". واضاف للصحافيين انه "ليست لدينا اية معلومات عن من هم هؤلاء الاشخاص أو مكان وجودهم".

المصدر: "رويترز"+ "ا. ف. ب"