البيت الابيض يحمل بشار الاسد المسؤولية عن استقالة عنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/591259/

اعلن جاي كارني المتحدث الرسمي باسم البيت الابيض ان المسؤولية عن استقالة كوفي عنان المبعوث الدولي لشؤون التسوية السورية يتحملها الرئيس السوري بشار الاسد. من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان استقالة عنان تدل على ان الموقف الحالي من تسوية النزاع في سورية لا يعمل.

اعلن جاي كارني المتحدث الرسمي باسم البيت الابيض للصحفيين يوم الخميس 2 اغسطس/اب ان المسؤولية عن استقالة كوفي عنان المبعوث الدولي لشؤون التسوية السورية يتحملها الرئيس السوري بشار الاسد.

وقال المتحدث الامريكي انه "على الرغم من وعوده بالالتزام بخطة عنان، يواصل الرئيس الاسد ابادة شعبه". كما اشار الى ان استقالة المبعوث متعلقة بعدم تأييد روسيا والصين مشروع قرار يشدد الضغط على دمشق في مجلس الامن الدولي.

واكد كارني ان الولايات المتحدة كالسابق على قناعة بانه من الضروري ان يتنحي الاسد عن السلطة. واضاف ان الولايات المتحدة ستواصل العمل مع شركائها والمعارضة السورية على ضمان الانتقال السياسي في سورية.

واشار المتحدث مع ذلك الى ان الحديث لا يدور عن توريد السلاح الى المعارضة السورية، مؤكدا ان الادارة الامريكية تعتقد بان ذلك لن يساعد في تسوية النزاع سلميا.

كاميرون: استقالة عنان تدل على ان الموقف الحالي من تسوية النزاع لا يعمل

من جانبه اعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ان استقالة كوفي عنان تدل على ان الموقف الحالي من تسوية النزاع في سورية لا يعمل، ويجب ممارسة مزيد من الضغط على الحكومة السورية.

وقال كاميرون في تصريح لقناة "سكاي نيوز" ان "ذلك يدل على ان العمليات الجارية لا تعمل. فقد بذل عنان جهودا كبيرة، لكن خطته فشلت. ويجب تفعيل هذه العملية. نحن بحاجة الى قرار اممي واضح يشدد الضغط على سورية".

واعرب رئيس الوزراء عن قناعته بان سبل زيادة الضغط الدبلوماسي على الحكومة السورية لا تزال موجودة، وان الحل العسكري غير مقبول. ويعتقد كاميرون بانه من المستحيل تكرار السيناريو الليبي في سورية، ولكن يجب تكثيف العمل مع المعارضة السورية التي تدعمها بريطانيا.

واكد كاميرون ان بريطانيا لا تورد السلاح الى المعارضة السورية، لكنها قادرة على تعزيز وحدة المعارضة. واضاف: "نحن نعمل بنشاط على هذا الاتجاه، وندفع بممثلي المعارضة الى مزيد من النشاط، ونسعى لتبني قرار لم تؤيده بعد للاسف روسيا والصين".

هذا واعتبر المحلل السياسي دميتري بابيتش في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان استقالة عنان ليست مفاجئة بالنسبة لاغلبية المراقبين لانه ارسل في وقته الى سورية من اجل "استلام استسلام" الاسد، كما كان يتوقع الاتحاد الاوروبي وجامعة الدول العربية ولكنه لم يرغب بالاستقالة.

وقال بابيتش انه ليسمن المهم الآن من سيخلف عنان لان الغرب يأمل في ان يستطيع المقاتلون اسقاط نظام الاسد.

المصدر: "ايتار - تاس"، "نوفوستي"