بان كي مون: قافلة رئيس بعثة المراقبين في سورية تعرضت لاعتداء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590960/

ذكر بان كي مون الامين العام للامم المتحدة في مؤتمر صحفي له يوم الاثنين 30 يوليو/تموز ان قافلة الجنرال باباكار غاي رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سورية تعرضت يوم امس الاحد لاعتداء مسلح.

ذكر بان كي مون الامين العام للامم المتحدة في مؤتمر صحفي له يوم الاثنين 30 يوليو/تموز ان قافلة الجنرال باباكار غاي رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سورية تعرضت يوم امس الاحد لاعتداء مسلح.

وقال الامين العام ان "قافلة الجنرال غاي تعرضت لاعتداء مسلح يوم امس. ولحسن الحظ لم يصب احد بأذى". واضاف انه تم تدمير عدد من العربات المدرعة، لكن دروع العربات حمت الركاب من الاصابات.

واشار بان كي مون الى ان البعثة على الرغم من تقليص عدد افرادها تستمر في العمل وتقوم برحلات الى مختلف المناطق التي تسمح الظروف الامنية فيها بالقيام بذلك، مضيفا ان رئيس المراقبين استهدف مرتين خلال احدى هذه الرحلات.

ولم يذكر الامين العام ما هو المكان الذي تعرضت القافلة للاعتداء فيه، لكن بعض المصادر في الامم المتحدة تشير الى ان المراقبين كانوا متجهين الى حلب. ولم يؤكد اي مسؤول اممي صحة هذه المعلومات بشكل رسمي.

بان كي مون: بعثة المراقبين وخطة عنان لا تزالان الآلية الرئيسية لتسوية الازمة السورية

واعرب بان كي مون عن قناعته بان خطة كوفي عنان المبعوث الخاص للامم المتحدة والجامعة العربية وبعثة الامم المتحدة للمراقبة في سورية لا تزالان الآلية الرئيسية لتسوية الازمة السورية.

وقال الامين العام ان "الحل الوحيد هو عملية سياسية يقودها السوريون من شأنها ان تحقق التطلعات الشرعية للشعب. ولا تزال بعثة المراقبين الآلية الرئيسية، وخطة كوفي عنان واتفاقيات جنيف اساسا لتحقيق هذا الهدف بطريقة سلمية".

ودعا بان كي مون من جديد جميع اطراف النزاع الى الالتزام بمطالب مجلس الامن الدولي بالتخفيف من حدة العنف في البلاد من أجل ضمان ظروف ملائمة لمواصلة عمل بعثة المراقبين التي اكد الامين العام ان مصيرها اللاحق سيتوقف على مدى نجاح الحكومة السورية والمعارضة في تنفيذ التزاماتهما امام المجتمع الدولي والشعب السوري.

وقال بان كي مون: "اود ان اعيد الى اذهان اطراف النزاع التزامها بالوفاء باعراف القانون الانساني الدولي وحقوق الانسان، وان ادعوها الى ضبط النفس وتفادي اراقة الدماء".

واكد الامين العام ان الوضع في سورية لا يزال بعيدا عما هو مرغوب فيه. واعرب عن قلقه من الوضع في مدينة حلب، مشيرا الى ان المعارك الدائرة فيها ارغمت عددا كبيرا من السكان على النزوح. واشار الى عدم جواز استخدام المدفعية والآليات الثقيلة في المدن والبلدات السورية.

المصدر: وكالات