المجلس الوطني السوري: كل الخيارات لقيادة المرحلة الانتقالية قيد الدراسة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/590394/

نقلت وكالة "فرانس برس" عن جورج صبرا الناطق باسم المجلس الوطني السوري، قوله  يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز، إن كل الخيارات لقيادة المرحلة الانتقالية في سورية "قيد الدرس" ومن ضمنها تنحي الرئيس السوري بشار الأسد ونقل صلاحياته إلى إحدى شخصيات النظام.

نقلت وكالة "فرانس برس" عن جورج صبرا الناطق باسم المجلس الوطني السوري، قوله  يوم الثلاثاء 24 يوليو/تموز، إن كل الخيارات لقيادة المرحلة الانتقالية في سورية "قيد الدرس" ومن ضمنها تنحي الرئيس السوري بشار الأسد ونقل صلاحياته إلى إحدى شخصيات النظام.

من جانب آخر، نفى منذر ماخوس منسق العلاقات الخارجية في المجلس الوطني السوري في تصريحات لوكالة "انترفاكس" الروسية أن يكون صبرا أو بسمة قضماني (عضوة المكتب التنفيذي في المجلس الوطني السوري) قد أطلقا بمثل هذه التصريحات.

ونقلت "فرانس برس" عن صبرا قوله في اتصال هاتفي معها: "نحن موافقون على خروج الأسد وتسليم صلاحياته لأحد شخصيات النظام لقيادة مرحلة انتقالية على غرار اليمن"، معتبرا ان "سورية مليئة بالشخصيات الوطنية وحتى من قبل الموجودين في النظام وبعض الضباط في الجيش السوري التي يمكن ان تلعب دورا" في هذا المجال.

وأعلن صبرا موافقة المجلس على المبادرة العربية الأخيرة التي عرضت على الأسد لتأمين مخرج آمن له ولعائلته مقابل تنحيه عن الحكم.

وقال: "نوافق على هذه المبادرة لأن الأولوية حاليا هي لوقف المجازر وحماية المدنيين السوريين وليس لمحاكمة الأسد التي تبقى حقا قانونيا لا يمكن لأحد ان يحرم أي مواطن سوري منه".

وشدد صبرا على ان المجلس يوافق "على أي خطوة توقف أعمال القتل وتفسح المجال أمام بداية مرحلة انتقالية لانتقال سلمي وآمن للسلطة من دون هذا القدر من الضحايا"، مشيرا إلى ان بلورة الصيغة الأمثل لقيادة المرحلة الانتقالية "ما تزال قيد الدرس" بين جميع مكونات المعارضة.

ولفت إلى أن جميع الخيارات مفتوحة بما في ذلك أن "يقود مجلس عسكري انتقالي المرحلة الانتقالية".

واعتبر صبرا أن "هذا النظام يرفض كل المخارج السلمية مدعوما سياسيا وعسكريا من روسيا والصين وايران ومستفيدا من العجز العربي والدولي". وانتقد في الوقت نفسه مؤتمرات مجموعة "أصدقاء سورية" "التي تكتفي بالتفرج وإصدار البيانات".

خبير في القانون الدولي: تحقق أكثر من الإصلاحات التي طالبت بها المعارضة

قال خبير القانون الدولي الدكتور بشير الشربجي في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم"، إن الأزمة السورية هي أزمة العرب وهناك أطراف تسعى لتدمير سورية. وأشار إلى أن الإصلاحات التي كانت تطالب بها المعارضة تحقق أكثر منها.

المصدر: وكالتا "فرانس برس" + "انترفاكس" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية