بعثة المراقبة في سورية: هجوم التريمسة استهدف منشقين وناشطين معارضين

أخبار العالم العربي

بعثة المراقبة في سورية: هجوم التريمسة استهدف منشقين وناشطين معارضين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/589764/

أعلنت متحدثة باسم بعثة المراقبين الأمميين في سورية أن الهجوم الذي شنه الجيش السوري في بلدة التريمسة بريف حماة "استهدف على ما يبدو منازل منشقين عن الجيش وناشطين، وأن المهاجمين استخدموا أسلحة منها المدفعية وقذائف المورتر". وقالت المتحدثة إن فريق المراقبين الذي زار التريمسة لم يتمكن من تحديد عدد القتلى، لكنه سيعود الى البلدة يوم الأحد لمواصلة التحقيقات.

أعلنت متحدثة باسم بعثة المراقبين الأمميين في سورية أن الهجوم الذي شنه الجيش السوري في بلدة التريمسة بريف حماة "استهدف على ما يبدو منازل منشقين عن الجيش وناشطين، وأن المهاجمين استخدموا أسلحة منها المدفعية وقذائف المورتر".

وكان ناشطون سوريون معارضون قد تحدثوا عن مقتل ما بين 100 و200 مدني قضوا في "المجزرة" التي تعرضت لها التريمسة الخميس الماضي.

وقالت المتحدثة في بيان صدر في وقت متأخر من يوم السبت 14 يوليو/تموز إن فريق المراقبين الذي زار التريمسة لم يتمكن من تحديد عدد القتلى، لكنه سيعود الى البلدة يوم الأحد لمواصلة التحقيقات.

وجاء في البيان أن "المراقبين رأوا المنازل التي لحق بها الدمار ومدرسة محترقة، وقرروا العودة مرة أخرى إلى البلدة يوم الأحد".

وكان رتل من السيارات يقل خبراء ومراقبين دوليين مدنيين وعسكريين قد وصل السبت إلى التريمسة، الواقعة على مسافة حوالي 25 كيلومترا شمال غربي مدينة حماة، وذلك للتحقيق في صحة التقارير القائلة إن "مجزرة" وقعت فيها يوم الخميس الماضي. ومن المقرر أن يصدر الوفد تقريرا حول الزيارة في وقت لاحق.

وقال المراقبون في بيانهم السبت إنهم توصلوا إلى أن الهجوم الذي تعرضت له التريمسة "استهدف بشكل رئيسي مساكن معارضي النظام".

وقال المراقبون إنهم عثروا على "برك دماء" في عدد من مساكن القرية، وأضافوا "أنه يبدو أن الهجوم استهدف مساكن معينة تعود بشكل رئيسي الى منشقين عن الجيش وناشطين."

وأكد المراقبون إن القوات الحكومية استخدمت الدبابات والمدفعية وطائرات الهليكوبتر أثناء الهجوم على التريمسة، مما يعتبر انتهاكا لبنود خطة كوفي عنان، المبعوث الدولي إلى سورية.

إلا أن الحكومة السورية تصر على أن ما جرى في التريمسة كان عبارة عن "عملية عسكرية نوعية ناجحة قُتل فيها عدد كبير من الإرهابيين، وليس بينهم أي مدنيين"، ولم تصدر بعد عن دمشق أي تقارير أو بيانات مفصلة عن عدد من قُتل في العملية.

ناشط في المعارضة السورية: أغلبية القتلى في التريمسة هم المدنيين

قال الناشط في المعارضة السورية  سيروان قجو في اتصال هاتفي مع قناة "روسيا اليوم"، إن القتلى الذين سقطوا في مجزرة التريمسة لم يكونوا من المنشقين من الجيش أو من أهالي المعارضة واوضح بأن أغلب الضحايا هم من المدنيين الذين لا علاقة لهم بالمعارضة.

وتعليقا على زيارة كوفي عنان إلى موسكو، قال إن سياسية عنان باتت واضحة في الفترة الأخيرة وهي تتفق مع الرؤية الروسية في سبل البحث عن حل للأزمة السورية. وأضاف بأنه من المتوقع أنها ستنجح بطريقة أو بأخرى في إيقاف العنف في سورية.

المصدر: وكالات + "روسيا اليوم"