باراك يعتبر سقوط الاسد حتميا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585432/

اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد منتهيا، ودعا المجتمع الدولي إلى تصعيد الضغط على دمشق. وقال باراك إنه يتعين على الأسد وكبار المسؤولين المحيطين به أن يرحلوا وحدهم، وليس هيكليات النظام الأخرى بما في ذلك الجيش.

اعتبر وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد منتهيا، ودعا المجتمع الدولي إلى تصعيد الضغط على دمشق.

وقال باراك في تصريحات أدلى بها يوم الأربعاء 16 مايو/أيار لشبكة "سي أن أن" الأمريكية، إن سقوط الأسد يشكل ضربة قاسية بالنسبة لإيران وحزب الله والجهاد الإسلامي. وشدد في الوقت نفسه على أهمية الدور الذي قد تلعبه روسيا في تسوية الأزمة السورية.

وذكر باراك أنه يتعين على الأسد وكبار المسؤولين المحيطين به وحدهم الرحيل، وليس هيكليات النظام الأخرى بما في ذلك الجيش.

وأعرب باراك عن خيبة أمله "لبطء انهيار الأسد". وقال: "أعتقد أن أمره انتهى في جميع الأحوال. ويجب علينا ان نرفع أصواتنا لدوافع أخلاقية وعملية في آن واحد".

واعتبر باراك أن من المهم أن يتخذ المجتمع  الدولي وحلف الناتو والولايات المتحدة وروسيا كل الإجراءات الممكنة لتسريع سقوط نظام الأسد، مشيرا إلى أن "بإمكان تركيا أن تلعب دورا خاصا لتسريع الأمور".

وأضاف: "لا بد من إيجاد طريقة لتغيير النظام في سورية، ومن الأفضل اعتماد الطريقة اليمنية أي ترك الأسد وفريقه يغادرون البلاد من دون تفكيك الحزب والاستخبارات والقوات المسلحة".

وأدلى باراك بتصريحاته بعد زيارة لواشنطن هي الثالثة خلال ثلاثة أشهر، في وقت تستعد الدول الكبرى لاستئناف المحادثات مع إيران حول برنامجها النووي.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي بهذا الصدد أن الولايات المتحدة وإسرائيل "متفقتان مضمونا" على منع إيران من الحصول على سلاح نووي.

خبير في العلاقات الدولية: تصريحات باراك تثير سخرية الصحافة الإسرائيلية

قال أستاذ العلاقات الدولية بجامعة دمشق بسام أبو عبد الله في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم"، إن تصريحات إيهود باراك التي تفيد بأنه لم يبق أمام النظام السوري سوى أشهر معدودة تثير سخرية الصحافة الإسرائيلية. ووصف كلام باراك بأنه حلم يوضح الهدف السياسي الحقيقي لكل ما يجري في سورية وهو إسقاط النظام السياسي والإتيان بنظام جديد يعادي إيران من جهة ويضرب حزب الله المقاوم في المنطقة من جهة أخرى.

محلل اسرائيلي: هناك من يشكك في أن سقوط الأسد سيصب في مصلحة اسرائيل

قال المحلل السياسي الاسرائيلي يوسي نيشر في تصريحات لقناة "روسيا اليوم" انه لا يثق بتقديرات وزير الدفاع الاسرائيلي بشأن سقوط نظام بشار الأسد.

وأعاد الى الأذهان ان باراك كان قد تنبأ في العام الماضي بسقوط النظام السوري "خلال أسبوعين أو 3 أسابيع" الا ان النظام مازال قائما حتى الآن.

وأضاف المحلل ان هناك موضوعا آخر متعلق بمصلحة اسرائيل في الإطاحة بنظام الأسد. وأشار الى ان هناك البعض في اسرائيل من يعتبر ان تغيير السلطة في سورية من شأنه ان يمثل ضربة قوية لإيران وحزب الله والجهاد الإسلامي. وفي الوقت نفسه هناك من يشكك في أن يصب سقوط الأسد في مصلحة اسرائيل، مشيرا الى انعدام بديل واضح له واحتمال استيلاء جهات متطرفة أو إرهابية على السلطة في سورية.

لمصدر: وكالة "فرانس برس" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية