قدري جميل: من يقف ضد الحوار في سورية سيتحمل مسؤولية استمرار اراقة الدماء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584013/

اعلن عضو المجلس الرئاسي في الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير السورية قدري جميل ان المعارضة الداخلية جاهزة للحوار مع السلطات السورية دون شروط مسبقة، ملقيا مسؤولية استمرار اراقة الدماء على الاطراف التي ترفض الحوار، وداعيا الى محاكمة جميع المتورطين في العنف من الطرفين.

 

 

اعلن عضو المجلس الرئاسي في الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير السورية قدري جميل ان المعارضة الداخلية جاهزة للحوار مع السلطات السورية دون شروط مسبقة.

وقال جميل خلال مؤتمر صحفي في موسكو يوم الجمعة 27 ابريل/نيسان ان الوقائع اثبتت ان الحوار يجب ان يكون دون شروط مسبقة، والمعارضة الداخلية مستعدة لذلك من اجل مستقبل البلاد.

ودعا جميل، الذي ترأس وفد الجبهة الزائرة لروسيا، الى الاسراع في المحادثات، رسمية كانت او لا، وعدم تأجيلها، مؤكدا نضوج الشروط لحوار سياسي سيساعد سورية على الخروج من الازمة.

ووصف قدري جميل المحادثات في موسكو، بما فيها مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بالناجحة، وانها عكست تطابق المواقف في اغلبية المسائل. وقال انه تم التوصل الى نتيجتين هما تقليص خطر التدخل الخارجي الذي كان سيساهم في استمرار العنف، ونضوج الظروف لبدء الحوار.

واكد جميل ان من يقف ضد الحوار الداخلي السوري بما فيه الغرب، الذي يدعو بعض اطراف المعارضة الى رفضه وجعله غير  فعال، سيتحمل مسؤولية استمرار اراقة الدماء في سورية، مشيرا الى انهم يطرحون شروطا غير مقبولة.

واعتبر جميل ان الغرب يريد استغلال المحادثات حول سورية من اجل مصالحه منوها بأن الجبهة تعتبر الجزء الوطني من المعارضة ولذلك ستواجه اية محاولات تدخل خارجي.

وطالب رئيس وفد الجبهة السورية بمحاكمة جميع المسؤولين عن اراقة الدماء بصرف النظر عن موقفهم ومكان تواجدهم.

واعلن قدري جميل عن عزمه زيارة موسكو مرة اخرى خلال الاشهر القليلة القادمة معربا عن امله بأنه سيعرض عند ذاك نتائج الحوار السوري والتغييرات الواقعية الحاصلة في البلاد.

المصدر: "ايتار-تاس" و"انترفاكس"

الأزمة اليمنية