قدري جميل يدعو من موسكو المجلس الوطني السوري الى التخلي عن فكرة التدخل الأجنبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583858/

دعت المعارضة السورية الداخلية المجلس الوطني السوري الى الابتعاد عن فكرة التدخل الأجنبي في البلاد. وقال قدري جميل، رئيس وفد الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير يوم 25 ابريل/نيسان لدى وصوله موسكو انه يتوجب على المجلس الوطني السوري الابتعاد عن هذه الفكرة.

دعت المعارضة السورية الداخلية المجلس الوطني السوري الى الابتعاد عن فكرة التدخل الأجنبي في البلاد.

وقال قدري جميل، رئيس وفد الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير يوم 25 ابريل/نيسان لدى وصوله موسكو انه يتوجب على المجلس الوطني السوري الابتعاد عن هذه الفكرة.

وأوضح جميل ان الجبهة الشعبية للتغيير والتحرير لا تتواصل مع المجلس الوطني، وانها تدعم الحوار الوطني وانها لا تتواصل مع القوى غير الوطنية التي تؤيد التدخل الاجنبي. واضاف أنه في حال اعاد المجلس النظر في موقفه ورفض فكرة التدخل الاجنبي فان ظروف الحوار معه ستنضج.

واضاف ان ميزان القوى في سورية يؤكد ان على الاطراف الجلوس حول طاولة الحوار، موضحا ان عاما على الازمة اثبت ان الحوار هو الحل الوحيد، معيدا للاذهان ان الجبهة ومنذ البداية دعت الى الحوار.

واعتبر ان الحديث في الوقت الحالي عن مصير بشار الاسد امر غير ديمقراطي، موضحا ان الجبهة تفكر في مصير الشعب السوري الذي يحق له العيش بهدوء وبالاصلاحات، وفي حال ظهرت هذه المقومات فان الشعب السوري سيقرر من سيحكمه.

واكد انه مع وصول بعثة المراقبين الاممين الى سورية فان الوضع، ولو ببطء، إلا أنه بدأ بالتحسن، موضحا ان عدد المراقبين حاليا قليل لكن عندما سيصل الى 300 شخص فانهم سيلعبون دورا اكثر فعالية. وشدد انه بانتظار تقييمهم الموضوعي للوضع.

واعرب ان امله في ان تساعد زيارة الوفد الى موسكو في حل الازمة السورية، مشيرا الى أن الدبلوماسية الروسية تلعب دورا نشطا في هذا الاتجاه.

صحفي سوري: هناك مرحلة انتقالية يجب ان تكون في سورية

هذا واشار الكاتب والصحفي السوري فايز سارة في مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" من دمشق الى "وجود حاجة دائمة ومستمرة لاطلاق حوار، ولكن قبل ذلك يجب توفير بيئة للحوار عبر وقف الاعمال القتالية ووقف اطلاق الرصاص والاعتقالات الجارية والاهم اطلاق سراح المعتقلين".

وقال ان "هناك مرحلة انتقالية يجب ان تكون في سورية تمهد لها جميع الاطراف".

المصدر: ايتار ـ تاس