القوات الأثيوبية تسير دوريات في معقل سابق للمتشددين الصوماليين

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583481/

يشكل التواجد العسكري الأثيوبي في مدينة بيدوا نقطة ارتكاز للقوات الصومالية التي تجد دعما عسكريا وسياسيا من الحكومة الأثيوبية، غير أن الوضع الأمني في المدينة مازال هشا، بسبب وجود خلايا أمنية تابعة لـ"حركة الشباب" التي تـقض مضاجع القوات الأثيوبية والصومالية في المدينة.

قوات أثيوبية بقبعات حمراء تسير دورياتها ليل نهار في مدينة بيدوا جنوب غرب الصومال، ما يبرز التواجد العسكري الأثيوبي الكثيف في المدينة التى كانت أهم معقل عسكري بالنسبة لحركة الشباب. وتتعدد مهمات القوات الأثيوبية في المدينة، من الحفاظ على الأمن وتبديد المخاوف من انفلات الاستقرار النسبي، إلى جانب تأمين حياة المسؤولين الحكوميين من أي خطر يداهمهم.

وأقامت القوات الاثيوبية حواجز أمنية داخل وخارج المدينة لتفتيش الداخلين والخارجين حترازا من التفجيرات المحتملة التى أراقت دماء كثير من الصوماليين.

ويبقى الأمن في المدينة الموضوع الأبرز للصوماليين إذ تعقد اجتماعات لزعماء العشائر ومسؤولين حكوميين في المدينة تحت حراسة أثيوبية مشددة. ويجري تنفيذ ما يتمخض عن تلك الجلسات من قرارات بتنسيق مع قادة القوات الأثيوبية.

ومازالت الحالة الأمنية في المدينة غير مستقرة حيث تتتخللها لحظات دامية جراء قنابل وتفجيرات انتحارية تحمل بصمات حركة الشباب. وعلى خلفية ذلك تصر الحكومة على تصفية المهاجمين المسلحين.

ويبقى التحدي الأبرز الذي تواجهه القوات الصومالية في كيفية الحفاظ على الأمن في المدينة بعد انسحاب القوات الأثيوبية في القريب العاجل منها. وبحسب ما يراه مراقبون فإن العودة إلى مربع العنف أمر محتمل الحدوث إذ لم تشمر القوات الصومالية عن سواعدها لتثبيت الأمن والاستقرار.

المزيد في التقرير المصور.