باتو يغيب عن الملاعب حتى نهاية الموسم

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582528/

أكد نادي ميلان متصدر الدوري الايطالي لكرة القدم، يوم الخميس 5 أبريل/نيسان، غياب مهاجمه البرازيلي الكسندر باتو حتى نهاية الموسم نتيجة تجدد إصابته في الفخذ خلال مشاركته في مباراة فريقه ضد برشلونة في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

أكد نادي ميلان متصدر الدوري الايطالي لكرة القدم، يوم الخميس 5 أبريل/نيسان، غياب مهاجمه البرازيلي الكسندر باتو حتى نهاية الموسم نتيجة تجدد إصابته في الفخذ خلال مشاركته في مباراة فريقه ضد برشلونة في الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء الماضي.

ونشر الموقع الرسمي للنادي بياناً جاء فيه: "يعلن الميلان أن الكسندر باتو أجرى اليوم فحوصات طبية في ميلانو. وقد كشفت الفحوصات عن إصابة عضلية في فخده الأيسر، وسيجري اللاعب فحوصات جديدة خلال 10- 15 يوماً".

ونقلت صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الايطالية عن جان بيير ميريسمان المنسق الطبي لفريق ميلان، قوله إن موسم باتو انتهى بالفعل لتجدد إصابته في الفخذ. وأضاف: "إن 10 أيام أو 20 أو 30 من الغياب لا تغير شيئاً بالنسبة الى الوضع الذي نحن فيه، ما هو أكيد بأن موسمه انتهى".

وتابع قائلا: "لقد عدنا من جديد إلى المربع رقم 1. كيف يمكن حل مشاكله العضلية؟ لقد أخذناه الى كل مكان من ألمانيا إلى أمريكا وقد فحصه وعالجه العديد من الأطباء (...) لم أنم دقيقة واحدة طوال الليل. لقد شعرت بالسوء حينما رأيته يشعر بالألم مجددًا عبر التلفاز. لم أتوقع حدوث ذلك. باتو بدا جاهزاً تماماً، لكن يبدو أن الإصابة لم تكن قد شفيت بعد".

وأضاف ميريسمان: "حتى عندما يشفى من إصابة لا ندري ماذا سيحصل بعد ذلك، لقد أعلنا شفاءه 13 مرة في السابق لكن الواقع أنه لم يشف".

وعانى باتو (22 عاماً) من إصابة متكررة في فخذه منذ يناير عام 2010، ولم يتمكن من معرفة المصدر الرئيسي لمشاكله العضلية على الرغم من خضوعه للفحص على يد أبرز الاختصاصيين في العالم، كان آخرها عودته الجمعة من الولايات المتحدة حيث خضع لفحوص طبية برفقة الفريق الطبي لميلان، في محاولة لتحديد الأسباب الكامنة وراء مشكلات إصاباته المتكررة خلال العامين الماضيين. وقد عاد اللاعب قبل مباراة فريقه ضد برشلونة الثلاثاء الماضي على ملعب " الكامب نو " في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، بآمال كبيرة، ولكنه لم يكمل أكثر من 14 دقيقة فقط على أرض الملعب ليغادر مصاباً من جديد، للمرة الـ 14 خلال الأشهر الـ 25 الأخيرة.