الرئيس الروسي: ستعمل بلدان مجموعة "بريكس" من أجل اخراج الاقتصاد العالمي من أزمته

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581960/

قال الرئيس مدفيديف، إن بلدان مجموعة "بريكس" ستعمل من اجل دفع الاقتصاد العالمي نحو النمو الثابت والمتوازن، وستساعد على انجاز مرحلة الاصلاحات في صندوق النقد الدولي.

قال الرئيس مدفيديف، إن بلدان مجموعة "بريكس" ستعمل من اجل دفع الاقتصاد العالمي نحو النمو الثابت والمتوازن، وستساعد على انجاز مرحلة الاصلاحات في صندوق النقد الدولي.

وحسب قوله، فإن بلدان "بريكس" غير راضية، لان الاصلاحات المالية – الاقتصادية العالمية، لا تأخذ بعين بالاعتبار دورها في الاقتصاد العالمي.

وقال "نحن نهتم باصلاح النظام المالي – الاقتصادي العالمي. وحاليا تجري مثل هذه الاصلاحات، ولكننا اليوم عبرنا عن عدم رضانا من الوتائر التي تنفذ بها هذه الاصلاحات، وهذا ما تم عكسه في بياننا الختامي. إن هذه الاصلاحات لا تأخذ بنظر الاعتبار الدور الذي تلعبه بلدان مجموعة "بريكس" في الاقتصاد العالمي".

واشار مدفيديف في الوقت نفسه الى أن مجموعة "بريكس" ستستمر في العمل من اجل اخراج الاقتصاد العالمي الى مسار ثابت لنمو متوازن، وستساعد في انجاز هذه المرحلة من الاصلاحات في صندوق النقد الدولي، وتشكيل منظومة مستقرة من الاحتياطيات النقدية العالمي".

وحسب رأيه، فإن حل هذه المسائل يمر حاليا عبر مجموعة "العشرين"، لذلك يجب أن تستخدم بلدان مجموعة "بريكس" امكانياتها لتعزيز مواقف مجموعة "العشرين".

وقال "نحن نعتقد أن من الضروري تعزيز دور العملات الوطنية في التعاملات بين بلدان المجموعة. وهذا ما تتضمنه الاتفاقية العامة حول منح القروض بالعملات الوطنية ضمن اطار آلية التعاون المصرفي بين الدول وكذلك الاتفاقيات المتعددة حول تأكيد الاعتمادات، اللتي سيتم توقيعها بنهاية الاجتماع".

واشار الرئيس الروسي ايضا الى أن الثروات الطبيعية لبلدان المجموعة تساهم في تنمية ليس الاقتصادات الوطنية فقط ، بل والاقتصاد العالمي.

وقال "لقد آن الاوان لبدء الحوار ضمن اطار المجموعة حول النمو المتوازن لهذه المجمعات".

اضافة لذلك دعا الرئيس الروسي زملاءه الى التعاون الاشمل في مجال الحالات الانسانية الطارئة، واشار الى ان روسيا تقترح انشاء مركز داخل المجموعة لتبادل الخبرات في هذا المجال واجراء تدريبات مشتركة وتنسيق العمل عند الحالات الطارئة.كما اقترح مدفيديف تنشيط العمل بموجب الاتفاقيات الحكومية المتعددة الاطراف في مجال الثقافة.

اضافة لذلك اشار الرئيس الى ضرورة تقديم المساعدات اللازمة للبزنس لايجاد امكانيات افضل للتعاون المتبادل. مشيرا الى انه تجري على هامش القمة، لقاءات لرجال الاعمال من بلدان المجموعة.

قمة رجال الاعمال في بلدان مجموعة "بريكس"

وذكر مدفيديف أنه قبل عام طرح مبادرة تشكيل قمة لرجال الاعمال من بلدان "بريكس" واستحثاث العمل في هذا المنحى. وقال "ربما يستحق الأمر الطلب من بعض رجال الاعمال المؤثرين في بلداننا، تشكيل مجموعة عمل من أجل ذلك، لكي يكون لدينا عند القمة القادمة بنية متكاملة".

وقال "إن هدفنا الاستراتيجي يمكن أن يكون تحويل مجموعة "بريكس" تدريجيا الى آلية متكاملة للتعاون المتبادل  فيما يخص مسائل الاقتصاد العالمي والسياسة العالمية. إن مثل هذا التحديث ممكن على اساس المفاهيم المشتركة".

واقترح الرئيس الروسي في الاجتماع الموسع لمجموعة "بريكس" تكليف وزراء خارجية الدول الاعضاء المباشرة في هذا العمل. كما اشار الى أن روسيا تدعو الى تشكيل آلية للحوار، ومستقبلا الى تنسيق العمل في مجال الامن الدولي. وحسب قوله إن مثل هذه الآلية ستسمح بإجراء لقاءات دورية للمشرفين على مسائل الامن القومي وكذلك الخبراء والمستشارين.

روسيا تساند قبول الهند والبرازيل وجنوب افريقيا في مجلس الامن الدولي  

 اعلن الرئيس مدفيديف إن روسيا تساند قبول الهند والبرازيل وجمهورية جنوب افريقيا كاعضاء دائمي العضوية في مجلس الامن الدولي.

وقال "تساند روسيا ترشيح الهند، والبرازيل، وجمهورية جنوب افريقيا  الى عضوية مجلس الامن  الدولي".

واشار مدفيديف، الى أنه من ضمن أولويات مجموعة "بريكس" خلال السنوات القريبة المقبلة، دعم ومساندة مجلس الامن الدولي من اجل الحفاظ على السلام والامن ، وايضا عدم السماح باستخدام الامم المتحدة " لتغطية نهج الاطاحة بالانظمة غير المقبولة وفرض حلول احادية الجانب لتسوية النزاعات".

 الصين تدعو الى تعزيز دور بلدان المجموعة

 ومن جانبه قال الرئيس الصيني هو جين تاو، من الضروري على بلدان مجموعة "بريكس" تعزيز دورها في مجموعة "العشرين" وغيرها من المنظمات الدولية.

وقال "إن هذا سيبين دعمنا للموقف المتعدد الاطراف في السياسة العالمية".

وحسب قوله، يجب على بلدان "بريكس" أن تقدم للمجتمع الدولي مثالا للتعاون السياسي مع الاخذ بالاعتبار المصالح الاساسية للبلدان.

وقال "علينا أن نعزز تعاوننا السياسي عن طريق الحوار وتبادل الخبرات مع الاخذ بنظر الاعتبار مصالح كل دولة، لنعطي للعالم مثالا للتعاون والاحترام المتبادل والمساواة".

واضاف "إن التعاون في المجال الهامة سياسيا ، هو احد اسس التعاون بين بلدان المجموعة".

واشار الزعيم الصيني الى اهمية دفع الاصلاحات الاقتصادية في العالم " من خلال رفع حق التصويت وتمثيل الاسواق النشئة والبلدان النامية ". وحسب رأيه يجب على المجتمع الدولي انطلاقا من الواقع المعاصر " ان يخلق بالجهود المشتركة الظروف اللازمة للبلدان النامية ".