تضارب في تصريحات المسؤولين الليبيين والموريتانيين بشأن تسليم السنوسي

أخبار العالم العربي

تضارب في تصريحات المسؤولين الليبيين والموريتانيين بشأن تسليم السنوسي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/581342/

نفى مصدر في الحكومة الموريتانية أن تكون موريتانيا قد تعهدت لليبيا بتسليمها عبدالله السنوسي مدير المخابرات في النظام الليبي السابق المعتقل في العاصمة نواكشوط. لكن متحدث باسم الحكومة الليبية قال انه من المتوقع تسليمه قريبا.

غادر الوفد الليبي الذي أجرى مفاوضات في موريتانيا بشأن تسليم عبدالله السنوسي مدير المخابرات في النظام الليبي السابق للسلطات الليبية الجديدة، غادر نواكشوط وعاد الى ليبيا بدون السنوسي. لكن متحدث باسم الحكومة الليبية قال انه من المتوقع تسليمه قريبا.

وقال ناصر المانع المتحدث باسم الحكومة الليبية للصحفيين قبل الصعود الى الطائرة في نواكشوط مساء يوم الأربعاء 21 مارس/آذار، إن الوفد حصل على تأكيد من موريتانيا بأنها ستسلم السنوسي لكن هناك إجراءات قانونية يجب إحترامها وان ليبيا ستنتظر. واضاف أنه لم يتم تحديد موعد لتسليمه لكنه سيتم قريبا.

وفي وقت لاحق قال المانع في مؤتمر صحفي بعد وصوله الى طرابلس ان موريتانيا تعهدت بتسليم السنوسي الى ليبيا، وانه لا يوجد أي خلاف بين البلدين بهذا الشأن.

من جانب آخر، نفى مصدر في الحكومة الموريتانية أن تكون موريتانيا قد تعهدت لليبيا بتسليمها السنوسي المعتقل في العاصمة نواكشوط.

وقال المصدر يوم الأربعاء إن بلاده "لم تقطع أي تعهد" لليبيا بشأن تسليمها عبد الله السنوسي، نافيا بذلك إعلان المتحدث الليبي أن السنوسي سيسلم إلى طرابلس قريبا.

وهونت مصادر موريتانية من شأن تلميحات ليبية إلى أن اتفاقا أنجز تقريبا بشأن تسلمه، وقال مصدر آخر قريب من القضية: "لم يتعهد الجانب الموريتاني بأي التزام في هذه المرحلة، ويبدو أن الجانب الليبي يعبر عما يتمناه".

هذا وكشفت الشرطة الموريتانية يوم الأربعاء عن تفاصيل اعتقال السنوسي الذي هرب من ليبيا الى مالي بعد الإطاحة بنظام العقيد معمر القاذافي، موضحا ان السنوسي وصل جوا مساء الجمعة الماضية إلى العاصمة الموريتانية، قادما من الدار البيضاء في طائرة تابعة للخطوط الملكية المغربية.

وقال مصدر في الشرطة الموريتانية في تصريح "للجزيرة" إن عملية الاعتقال جرت بشكل روتيني وعادي إثر محاولة السنوسي دخول التراب الموريتاني بجواز سفر مالي مزور.

وذكر أن رجال الشرطة في مطار نواكشوط لاحظوا أن ملامح الرجل وسحنته لا تشبه الملامح والسحنة المالية، كما أن جواز السفر يتضمن بعض المعطيات والمعلومات المتناقضة، وهو ما أثار شبهة لدى فريق الشرطة المسؤول عن متابعة وتنفيذ إجراءات الدخول للمسافرين القادمين إلى البلاد. وترتب على ذلك أن الشخص المثير للشكوك أحيل إلى التحقيق ليتبين أنه عبد الله السنوسي.

المصدر: "رويترز" + "الجزيرة"