واشنطن: لقاء "أصدقاء سورية" سيبعث بإشارة قوية للرئيس الأسد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/579275/

اعتبر البيت الأبيض ان مؤتمر "أصدقاء سورية" الذي سينعقد يوم الجمعة 24 فبراير/شباط في تونس سيبعث بإشارة قوية للرئيس السوري بشار الاسد، على الرغم من رفض روسيا والصين حضور المؤتمر.

اعتبر البيت الأبيض ان مؤتمر "أصدقاء سورية" الذي سينعقد يوم الجمعة 24 فبراير/شباط في تونس سيبعث بإشارة قوية للرئيس السوري بشار الاسد، على الرغم من رفض روسيا والصين حضور المؤتمر.

وقال مارك تونر المتحدث باسم البيت الأبيض في تصريح صحفي يوم الخميس ان"الحديث يدور عن أكثر من 70 بلد تجتمع بعد أن أعربت الجمعية العامة للامم المتحدة بأغلبية ساحقة عن تأييدها للشعب والمعارضة السوريين. ولذلك نعتبر ان الأسد يتعرض لضغوط دولية قوية جدا".

وتنطلق في تونس يوم الجمعة أعمال مؤتمر "أصدقاء سورية" الذي يتوقع أن تطالب الدول العربية والغربية المشاركة فيه، الحكومة السورية بتطبيق وقف فوري لإطلاق النار للسماح بوصول المساعدات إلى المناطق الأكثر تضررا في البلاد.

ويحضر المؤتمر كبار مسؤولي نحو 70 دولة في مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا وعدة دول عربية منها السعودية وقطر والإمارات.

وكانت وكالة "رويترز" قد نقلت عن مصادر دبلوماسية ان الولايات المتحدة وحلفاءها يعتزمون توجيه إنذار الى الأسد، مهددين بالنظر في "اتخاذ خطوات إضافية"  في حال فشل الرئيس السوري في الاستجابة لمطالبهم. وتابعت الوكالة ان مجموعة "أصدقاء سورية"  ستطالب الرئيس السوري بفتح ممرات إنسانية خلال ايام.

ومن المتوقع أن يصدر المؤتمر إعلانا يطالب دمشق بوقف فوري لإطلاق النار، والسماح لمنظمات الإغاثة بتقييم الاحتياجات الإنسانية مع تهديد بفرض عقوبات في حالة عدم الاستجابة.

المصدر: وكالات