سورية.. زيادة القتلى في حمص وارتفاع عدد ضحايا تفجيري حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578237/

ذكرت تقارير إعلامية، نقلا عن الهيئة العامة للثورة السورية، أن 61 مدنيا قتلوا في سورية يوم الجمعة على يد قوات الأمن، 39 منهم في حمص وحدها. من جهتها ذكرت وزارة الصحة السورية أن عدد ضحايا تفجيري حلب يوم الجمعة ارتفع إلى 28 قتيلا و235 جريحا.

 

 

ذكرت وكالات الأنباء أن الجيش السوري يواصل عملياته في حمص وعدد من المدن السورية.

هذا وكانت القوات السورية قد دخلت الليلة الماضية حي الإنشاءات وسط مدينة حمص ترافقها الدبابات، بعد تعرض أحياء عدة في المدينة لقصف عنيف، ما أوقع عشرات القتلى، وفق ما نقلت وكالة "رويترز" عن ناشط حقوقي.

وذكرت تقارير إعلامية نقلا عن الهيئة العامة للثورة السورية أن 61 مدنيا قتلوا في سورية يوم الجمعة على يد قوات الأمن و39 منهم في حمص وحدها.

من جهة أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نشطاء مقتل 9 أشخاص بين مدنيين وعسكريين في حمص والضمير شمال دمشق ودرعا جنوب البلاد، خلال عمليات أمنية نفذتها قوات حكومية سورية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 4 مدنيين سقطوا في حيي بابا عمر وباب السباع بحمص، وقتل 4 جنود منشقين آخرين خلال تبادل لإطلاق النار مع قوات من الجيش النظامي، فيما قضى جندي آخر في اشتباك مسلح مع منشقين في بلدة انخل بدرعا جنوب البلاد.

من جهتها ذكرت وزارة الصحة السورية أن عدد ضحايا تفجيري حلب يوم الجمعة ارتفع إلى 28 قتيلا و235 جريحا.

وأفاد موفد "روسيا اليوم" الى حلب بأن مجموعة من المسلحين أطلقت النار بكثافة باتجاه قوات حفظ النظام قرب موقع التفجير الذي حدث صباح اليوم في المدينة..

بدوره دان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ما وصفه بالوحشية المروعة التي يتعامل بها النظام السوري لقمع المعارضة.

المزيد حول تفجيري حلب في إفادة موفد "روسيا اليوم" إلى هناك

محلل سياسي: تفجيرا حلب هي رسائل للمعارضة السورية التي لا تمتلك أجندة وطنية

وقال شريف شحادة المحلل السياسي من العاصمة السورية إن تفجيري حلب هي رسائل للمعارضة السورية التي لا تمتلك أجندة وطنية وتسعى فقط إلى "إسقاط النظام" ولا تريد الجلوس وراء طاولة المفاوضات لتقديم رؤيتها بشأن مستقبل البلاد. وأضاف أن هذا العمل الإرهابي يهدف إلى توريط حلب في دائرة العنف.