الدفاع الروسية تتابع باهتمام الوضع المتعلق بسورية.. وتعارض التدخل الاجنبي

أخبار العالم العربي

الدفاع الروسية تتابع باهتمام الوضع المتعلق بسورية.. وتعارض التدخل الاجنبينائب وزير الدفاع الروسي اناتولي انطونوف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/578162/

تتابع القيادة العسكرية الروسية باهتمام الوضع المتعلق بسورية، وتعتزم عمل كل ما هو ضروري لمنع التدخل العسكري الخارجي في سورية، كما اعلن اناتولي انطونوف، نائب وزير الدفاع الروسي، الخميس، 9 فبراير/شباط، حسب قناة التلفزيون "فيستي 24".

تتابع القيادة العسكرية الروسية باهتمام الوضع المتعلق بسورية، وتعتزم عمل كل ما هو ضروري لمنع التدخل العسكري الخارجي في سورية، كما اعلن اناتولي انطونوف، نائب وزير الدفاع الروسي، الخميس، 9 فبراير/شباط، حسب قناة التلفزيون "فيستي 24".

وقال انطونوف ان "الوضع يتدهور باطراد. واقرأ الصحف صباح كل يوم، وارى كيف يجري تأجيج الوضع حول سورية. وهذا لا يمكن ان يبقينا بالطبع، غير مبالين. واننا نتابع  باهتمام تطور هذا الوضع".

واشار الى انه "يربط روسيا وسورية تعاون عسكري تقني وثيق جدا". وقال نائب الوزير ان "خبراءنا يتواجدون في مختلف المنشآت العسكرية في هذه المنطقة. وهذه المنطقة، كما ارى، واعدة جدا للتعاون العسكري". اشار انطونوف الى ان "الوضع غير الهادئ والمضطرب في الشرق الاوسط يرغم القيادة العسكرية الروسية على التفكير مليا بكل خطوة محددة".

وقال: "فيما يخص سورية، اننا نرى ضراوة النقاش في نيويورك (في مجلس الامن الدولي). واننا ندعم الزملاء في وزارة الخارجية. ونرى من الضروري بالطبع، عدم السماح بالتدخل العسكري في سورية".

الدفاع الروسية: المفاوضات مع الناتو بشأن الدرع الصاروخية لا تزال تراوح في مكانها

اعلن اناتولي انطونوف ان المفاوضات بين روسيا والناتو حول الدرع الصاروخية الاوروبية وصلت الى طريق مسدود.

وقال انطونوف ان "كل شيء هنا يرواح في مكانه حاليا، ولا يوجد اى تقدم".

واشار الى ان شركاء روسيا في مفاوضات الدرع الصاروخية ، يتجاهلون مقترحاتها حول الاسلوب القطاعي لبناء الدرع الصاروخية. واضاف: "لا جواب من الاصدقاء في الناتو".

وقال انهم علاوة على ذلك، لا يراعون قلق روسيا من نشر منظومات الدرع قرب حدودها.

كما قال نائب الوزير: "اننا نود الا تنشر منظومات الدرع الصاروخية بجوار الحدود الروسية، وبجوار القواعد الصاروخية الروسية".

المصدر: وكالة "انترفاكس ـ العسكرية"

الأزمة اليمنية