"هيومن رايتس ووتش" تدعو الى مواصلة دعم ثورات "الربيع العربي"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/576741/

حثت منظمة "هيومن رايتس ووتش" يوم الاحد 22 يناير/كانون الثاني المجتمع الدولي على مواصلة دعم التقدم الديموقراطي لثورات "الربيع العربي" ضد "الانظمة الاستبدادية".

حثت منظمة "هيومن رايتس ووتش" يوم الاحد 22 يناير/كانون الثاني المجتمع الدولي على مواصلة دعم التقدم الديموقراطي لثورات "الربيع العربي" ضد "الانظمة الاستبدادية".

وذكر كينيث روث مدير "هيومن رايتس ووتش" في التقرير السنوي الذي نشرته المنظمة يوم الاحد 22 يناير/كانون الثاني "على اولئك الذين سلكوا درب الربيع العربي ان يحظوا بدعم دولي ثابت للحصول على حقوقهم وبناء ديموقراطيات حقيقية".

وكانت الثورات التي هزت منطقة الشرق الاوسط في صلب هذا التقرير الذي اتى في 676 صفحة وتضمن انتهاكات لحقوق الانسان سجلت في 90 بلدا في العالم.

وطلبت "هيومن رايتس ووتش" من الغرب ان يطوي نهائيا صفحة "الاستثناء العربي" لتبرير دعم انظمة استبدادية بذريعة الحفاظ على الاستقرار في الشرق الاوسط ومحاربة الارهاب والتطرف أو ضمان أمن الامدادات النفطية.

وذكرت المنظمة في تقريرها انه "يجب مساعدة الحكومات الانتقالية في كل من تونس وليبيا ومصر لاعادة النظر في قوانينها القمعية واعادة بناء مؤسسات تعمد الطغاة بان تكون ضعيفة خصوصا في المجال القضائي".

وامام تقدم الاسلاميين في هذه الدول على الاسرة الدولية "الاعتراف بان الاسلام السياسي يمكن ان يمثل خيار الاكثرية"، حسب ما جاء في التقرير.

ودعت المنظمة "الحكومات الاسلامية الى احترام الالتزامات الدولية في مجال حقوق الانسان" خصوصا حقوق المرأة والاقليات الدينية.

"هيومن رايتس ووتش": غالبية القتلى المدنيين في سورية سقطوا بإطلاق النار على مظاهرات وجنازات

ذكرت "هيومن رايتس ووتش" ان غالبية حالات قتل المدنيين التي وقعت في سورية منذ 10 أشهر، نجمت عن إطلاق رصاص الأمن على المحتجين وفي أثناء المظاهرات أو الجنازات التي تقام لتشييع الضحايا. وذكر التقرير الذي نشرته المنظمة استناداً إلى إفادات الناشطين السورييين، أن نحو 3500 مدني لقوا مصرعهم خلال الفترة الممتدة من منتصف مارس/آذار إلى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي. وعلمت بأن تقديرات الأمم المتحدة تؤكد أن عدد الضحايا فاق 5 آلاف قتيل. وذكر تقرير المنظمة الذي نشر في القاهرة أن العدد الحقيقي للقتلى لا يمكن تحديده بسبب القيود التي تفرضها السلطات السورية على المنظمات والجهات المستقلة. وقال التقرير، إن الأجهزة الأمنية اعتقلت أكثر من 20 ألف شخص بين مارس/آذار وسبتمبر/ايلول الماضيين، مبيناً أن عدداً كبيراً من المحتجزين هم رجال في مقتبل العمر، إضافة إلى العديد من الأطفال والنساء وكبار السن.

"هيومن رايتس ووتش" تدعو الجامعة العربية الى الكشف عن نتائج عمل المراقبين العرب في سورية

دعت "هيومن رايتس ووتش" الجامعة العربية الى نشر تقرير مراقبيها العاملين في سورية بشكل كامل، وحثتها على توجيه دعوة الى مجلس الامن لفرض عقوبات موجهة ضد النظام السوري لحمله على وقف القتل.

وجاء هذا في رسالة مفتوحة وجهتها المنظمة الى نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية عشية انعقاد مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية يوم الاحد.

وأشارت المنظمة الى ان الناشطين السوريين افادوا بسقوط 506 مدنيين  في سورية منذ بدء عمل المراقبين العرب في البلاد يوم 26 ديسمبر/كانون الأول. وتابعت المنظمة قائلة ان نقص الشفافية في عمل بعثة المراقبين يلحق الضرر بسمعة البعثة. ولفتت الانتباه الى ان الجامعة العربية لم تكشف عن معايير اختيارها للمراقبين ولم تنشر معلومات عن خبرتهم وعن مشاركتهم في المهمات المشابهة سابقا.

المصدر: وكالات