سفن عسكرية روسية من ضمنها حاملة طائرات تزور ميناء طرطوس السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/575738/

قال ناطق باسم السلاح البحري في وزارة الدفاع الروسية يوم 8 يناير/ كانون الثاني ان حاملة الطائرات الروسية والسفن الثلاث والقاطرة وناقلة الوقود المرافقة لها قامت يوم الاحد بزيارة العمل لميناء طرطوس السوري. وذلك بهدف استكمال الاحتياطيات.

قال ناطق باسم السلاح البحري في وزارة الدفاع الروسية يوم 8 يناير/ كانون الثاني ان حاملة الطائرات الروسية والسفن الثلاث والقاطرة وناقلة الوقود المرافقة لها قامت يوم الاحد بزيارة العمل لميناء طرطوس السوري. وذلك بهدف استكمال الاحتياطيات.

وتتألف مجموعة السفن الروسية من حاملة الطائرات "الاميرال كوزنيتسوف" وسفينة اسطول الشمال "الاميرال تشابانينكو" المضادة للغواصات ، وسفينة خفر السواحل "لادني" وناقلة الوقود "لينا".

ودخلت كل من سفينة "الاميرال تشابانينكو" المضادة للغواصات  وسفينة خفر السواحل "لادني" وناقلة الوقود "لينا" ميناء طرطوس مباشرة. اما حاملة الطائرات "الاميرال كوزنيتسوف" والقاطرة "نيقولاي تشيكير" فبقيتا راسيتين   في الرصيف الخارجي  للميناء. وستغادر السفن الروسية المياه السورية بعد استكمال عملية التزود بالاحتياطيات يوم 9 يناير/كانون الثاني لتواصل اداء مهام الرحلة البحرية البعيدة المدى.

يذكر ان ميناء طرطوس يعتبر مركزا لخدمات الادامة والتموين للاسطول البحري الروسي. وقد بدأت الرحلة البحرية هذه للسفن الحربية الروسية يوم 6 ديسمبر/كانون الاول. وقامت مجموعة السفن  باجراء بعض التدريبات لطائراتها البحرية. واحتفلت بعيد رأس السنة في البحر الابيض المتوسط. وتشارك في الرحلة السفن التابعة  لاساطيل بحر البلطيق والبحر الشمالي والبحر الاسود.

بدورها أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" أن العقيد البحري ياكوشين فلاديمير رئيس الوفد العسكري الروسي الذي يزور محافظة طرطوس أكد أن وصول السفن البحرية الروسية الى مياه سورية يأتي في سياق تقريب المسافات بين البلدين وتعزيز أواصر العلاقة والصداقة التي تجمع بين البلدين.

ونقلت الوكالة عن العقيد ياكوشين تأكيده على متانة العلاقات التاريخية التي تجمع بين روسيا وسورية لافتا إلى أن أهمية الزيارة تكمن في الاطلاع على ثقافة وحضارة الشعب السوري.

من جانبه لفت الدكتور عاطف النداف محافظ طرطوس إلى موقف روسيا المشرف ووقوفها الى جانب الشعب السوري.

المصدر: وكالة "نوفوستي" الروسية للانباء + سانا

الأزمة اليمنية